جديد

كرونيك العشق المؤلم

كرونيك العشق المؤلم

عدد الحلقات : 46 حلقة
الكاتبة : وحيدة

الحلقة 01

ادا الحب الحقيقي هو عتاب فل يكن حبي لك عتابا، وان كان الحب جرحا فل يكن لك ذلك، دعنا نتعارك، نتخاصم، ولكن لا تتكرني وتترك يدي، لا تحب غيري، فانا اهواك يا معشوقي ...

دلال تبلغ من العمر 19 سنة، بيضاء و شعرها اسود قصير، قصيرة ، عينين بنيتين، ملي كانت صغيرة في عمر اربع سنوات وهي دلوعة، متربية علي كل حاجة تطلبها لازم تحضر، وحيدة والديها، عندها اخ واحد يكبرها بثلاث سنوات، ابيها طبيب وامها استاذة، تربات علي حب التملك، بمعني كل حاجة تسمى علي اسمها، ليها وحدها، وصلت بيها درجة انها خوها وامها وابيها تحبهم ليها وحدها ...

دلال كي كان في عمرها اربع سنوات كانت امها تاخذها للروضة اوقات لي هي تروح تقري، كانت ذكية من صغرها، الي يشوفها ويحكي معاها ومايقولش بلي عندها اربع سنوات، كانت ترد علي كل كلمة تتوجه ليها ...

دلال كي كبرت بعام رجعتها امها تقرا في الابتدائي سنة اولى وكي تكمل تروح لعند  جداتها ولا جدها يديها يعني رجعت عايشة عندهم ...

_اول يوم في المدرسة_

عايشة : دلال يابنتي نوضي نمشطلك هداك الشعر لحرير، ونلبس لبنتي لبستها الجديدة

فتحت دلال عينيها، تشوف مع جداتها، تحب تستوعب كلام جداتها الي تناديلها ميمة
دلال قفزت لحضن جداتها

دلال : ميمة مزال نحب نرقد
عايشة : كيفاه راح تكوني انتي الاولى في الصف وانتي راح تتاخري علي قرايتك

وقفت دلال، باست ميمتها علي خدها وراحت دخلت للدوش تغسل وجها
اما هي صغيرونة بقات حاطة يدها علي خصرها وتخمم كفاه راح تطلع لفوق وتفتح الماء وتغسل وبالصدفة مر جدها من جنب الدوش ولقى دلال في هديك الحالة ضحكو منظرها وجاها من وراها وهزها فوق كتافو وقالها

حسان : هكا بنتي الملوحة رجعت كبيرة وتلحق باه تغسل وجها
دلال : هاي جدوا انت منقذي
حسان : هيا اغسلي باه ما يروحش علينا الحال

غسلت دلال وجها وكي كملت نزلها جدها راحت تجري لعند جداتها، تحبها توجدلها حويجاتها باه تروح تقرا

دلال : ميمة نحبك تلبسيلي لبستي البيضاء ونكون انا احسن وحدة في المدرسة
عايشة : ههه اصلا بنتي هي احسن وحدة في المدرسة

بدلتلها جداتها ولبستها مئزرها، ومشطتلها شعرها وخرجو من الشمبرا للكوزينة

الحلقة 02

طلقت يد ميمتها وراحت تجري لعند جدها، هزها قعدها فوق رجلو وبدا يوكل فيها شربها حليبها وكمل فطورو

حسان : هيا بنتي نروحو نوصلك للمدرسة تاعك
عايشة : اصبر يا حسان، بنتي دلال اول نهار عندها للمدرسة وفي عاداتنا لازمني نعمللها لعصيدة وديجا حضرتهالها

وقفت جداتها حطتلها طبق من لعصيدة ووكلتلها منو

دلال : ميمة شبعت مانقدرش نكملو

عايشة : تعرفي يابنتي دلال لازمك تكمليه هادا فال اجدادنا لي يكمل صحنو يكمل قرايتو
دلال : انا وين واجدادكم وين يا ميمة والي مكتوب في الجبين لازم تشوفو لعين
حسان : ههه فكي روحك معاها ياعيشة
عايشة : لازمك تكمليها كامل، انتي لولة علي مدرسة ولا من درك تتهربي باه يسبقوك الي يقراو معاك

حطت يديها دلال علي خدها وبدات تافاف علي ميمتها وجدها حسان شابع ضحك عليها
كملت دلال صحنها وخرجت مع جدها حاكمة يدو وماشية فرحانة للقراية وكلها امل انها تقرا وتنجح

وصلو للمدرسة وبحكم اليوم الاول لازم جدها يوصلها للقسم بنفسو
وصلها بعدها دخلت قعدت في المقعد الاول وتلفتت جيهة الباب، هزت يدها لجدها وعملتلو باي باي

دخلت الانسة لي تقريهم وغلقت لباب، تقدمت للبيروا، حطت المحفظة، ولبست مئزرها ورجعت وقفت علي المنصة وهزت ورقة وقالت

الانسة : لي يسمع اسمو يقول حاضر ولا انا هنا

بدات تنادي الانسة في الاسماء، حتي وصلت لدلال، دلال كي سمعت لقبها واسمها حكات

دلال : حاضرة يا آنستي

الانسة تبسمت معاها وكملت تنادي في الاسماء، كي كملت بقات تفهم فيهم كفاه راح تكون القرايا وتهئ فيهم نفسيا، وواش يشريو ...

كمل وقت الدراسة ودق الجرس باه الكل يروح يروح، خرجو الكل ومن بينهم دلال خرجت لقات جدها واقف يستنى فيها عند باب المدرسة
راحت تجري لعندو
كي شافها فتح يديه ليها كي وصلت لعندوا هزها فوق دراعو باسها وروح بيها للدار وفي طريق بقاو يحكيو واش عملت في المدرسة ...

الحلقة 03

روح بيها جدها واستقبلتها ميمتها، فاتو لايامات ودلال والفت مدرستها وانستها لحد يوم من الايام كانت دلال تجري وتلعب في ساحة المدرسة، حتي وين تعكلت وطاحت علي الارض وتجرحت رجلها، بقات تبكي وكوم الفوضى في الساحة حتي الاساتذة مسمعوهاش كانو لداخل لاتيين، جاها طفل صغيرون يسكت فيها، ويمسحلها في دموعها، بعدها جبدلها من محفظتو قرعة ماء صغيرة ومدهالها وقالها: اشربي

تبسمت دلال وشربت، بعدها قالها هيا نلعبو ومن هداك اليوم رجعو ديما يلعبو مع بعض في المدرسة وحتي خارج المدرسة، لانو طلع جارهم لدار جدها

هدي هي حكاية دلال، تعرفت علي عامر مند صغر و حبو بعض حب طفولة، حب بريئ، حب عفوي، مفيهش خيانة ولا مكر ...

عامر شاب اسمر في عمرو درك 20 سنة، طويل، عيون بنية، شعر اسود، فيه كل مواصفات لتعجب بيه اي طفلة، دلال كبرت معاه تقريبا ترباو مع بعض و كان هو لحامي ليها واي واحد يتجرأ يجرح دلال ولا يتعدا عليها هداك نهار اخرتو، وكيف كيف دلال، مع كل عام كانو يكبروا مع بعض، كل واحد فيهم يزيد يزيان اكثر والمعجبين عليهم يكتاروا، دلال كانت تغير علي عامر غيرة جنونية، لدرجة انها رجعت غيرتها خانقة كي تكون معاه متحبسش من مهاوشة، هدي شافت فيك، لخرا اشارتلك، لخرا ضحكتلك

وهو كان يقلها انا واش يهمني فيها، نحبك انتي وبس، نشوف ليك برك

العام هدا دلال في عمرها 19سنة، وعامر يكبرها بعام
دلال كانت تحكي مع عامر في تلفون وماشيا رايحة للجامعة، وفجأة تعرضلها واحد، وعامر كان يسمع فيه

الطفل : واش ازين هدا مايمدليش رقمو
عامر: معمن هدا يحكي
دلال : ااااا شكون، اا علي شكون تحكي

دلال تعرف غيرت عامر كفاه، وقادر يقتل عادي، وعامر تاني متقدرش دلال تكدب عليه عارفها وحافظها

عامر: قتلك انتي وين احكي ولا ليوم متفراش
دلال : انا راني قدام لافاك
عامر: دقيقة اني جاي عندك

نوض عامر سيارتو، وديراكت للجامعة ، لقاها واقفة تستنى فيه
عامر: وينو لكلب ل..
دلال : هدي هدي، مكان حتي واحد

عامر كان من لغش يحكي بنرفزة ومعلبلوش واش راه يحكي

عامر: سمعتو بودني ماتخبيش، احكي شكون هدا ل...
دلال : حتي واحد، مكانش عليا
عامر: ماتخلينيش نترنك كتر، نعرفك وقت لتخبي عليا وتكدبي عليا
دلال : انا رجعت نكدب
عامر: وتخبي عليا
دلال : احترم روحك، الله لاتوصلك

عامر من لغش هز يدوا ويضرب دلال بصفعة بلاما يحس اما في دقيقتها ندم، خزرت فيه دلال وبعدها طاحت دمعة علي خدها، وراحت تجري دخلت للجامعة، رجع عامر كيف المهبول يضرب في سيارتو بقوة، حتى جرح يدو، وكابو تاع السيارة فسد .

الحلقة 04

- ركب السيارة ، وراح يسوق بسرعة ، ويضرب في فولون بغش ، ويعيط
عامر : ااااااا .
لدرجة قريب يعمل حادث ....
اما دلال دخلت للفاك وعينيها مليانين دموع ، غيرتو وغضبو دلال موالفة بيهم ، اما هدي اول مرا يمد يدوا عليها ، حست دلال بالاهانة والدل ، حست انو هدا مش عامر لعدات عمرها كامل معاه تحبو ويحبها ، لعمروا مد يدوا عليها ، بلعكس ديما كان يحميها وواقف معاها ، يوصل يتغشش افوون اما ولا مرا تجرأ وضربها ...
دخلت للمحاضرة ، قعدت في جنب تقريبا في اخر الصفوف ، وبقات تخمم ، جثتها كانت في لافاك ، اما عقلها كان سارح بعيد ، تدكرت نهار لقالها عامر نموت ومنمدش يدي عليك ، زادوا نزلو دموعها اكثر واكثر ...
كملت محاضراتها ، وهزت حوايجها وروحت ، وصلت لدارهم ، ملقات حتى واحد ، طلعت لغرفتها ، وغلقت لباب علي روحها ، طيشت روحها تبكى بحرقة ...
- سمعت تلفونها يصوني ، حسبتو عامر ، اما لقاتها مريم صحبتها .
مسحت دموعها دلال ، تنفست ، ورجعت تكح باه تنحي بحت البكا ، فتحت لابال تحكي .
دلال : الو مريومة .
مريم : وينك من بكري وانا نستنى فيك .
دلال : روحت كملت لكور كامل ، وروحت ، ومعنديش لكريدي باه نعيطلك .
مريم: معليهش دلولة ، مالا انا نخليك ، نتلاقاو غدوة .
دلال : اوكي مريومة في امان الله .
نعرفكم بمريم .
مريم قد دلال ، سمراء ، وعينيها كبار ومن عند ربي كحل ، اللي يشوفهم يقول مكحلة اما هي لعكس ، شعرها اكحل ، متوسطة الطول ، بلمختصر الي يشوفها يبقى باهت في زينها ، وهدا لي خلا مريم تتغر بزينها وترجع مايعجبها لعجب ، وجملتها الشهيرة ، زيني انا ندي لي نحب عليه ولمخير..
مريم تربات وعاشت في لفقر علي عكس دلال ، كانت ديما تغير منها اما متبينلهاش ، ، وقداه من مرا تحب تفرق بين دلال وعامر ، غير انو حبهم كان اقوى ....
بعدما غلقت لابال مريم مع دلال، هزت تلفون عيطت لعامر .
مريم : الو عمورا ، وينك .
عامر : علاش خير .
مريم : نحب نحكي معاك ، ونتلاقاك .
عامر : اوكي .
* عطاها عامر اسم لبلاصة لكان قاعد فيها ، ركبت مريم طاكسي وراحت لعندوا .

الحلقة 05

- وصلت مريم عند عامر ، لقاتو قاعد يستنى فيها ، نزلت خلصت الطكسي وتقدمت لعندو تضحكلو وتحكي .
مريم : يوو عمورا توحشناك ، هدي مدة مشفتكش.
عامر : يتوحشك الخير ، واش حوالك مريم .
مريم : بخير الحمد الله سوال عليك .
عامر : يامريم منيش مليح ، ليوم عملت عملة وندمت عليها ، ونعرف دلال مش راح تسامحني خلاه .
مريم :خير اش عملت لمرا هدي .
عامر : من غيرتي عليها ، محكمتش في اعصابي ضربتها .
مريم دهشت وحكمت وجها بيديها ، هي تعرف انو عامر يحب دلال حد الجنون اما انو يوصل يمد يدوا عليها مستحيل ومايصدقها حتي حد ، وفي نفس الوقت فرحت لانو متاكدة انو دلال مش راح تسامحو وتكون عندها هي امل وفرصة تكسب قلب عامر ليها .
مريم : مانصدقش انت تحكي صح ؟
عامر حط راسو ، نادم علي واش عمل ، وفي نفس الوقت حشم قدام مريم ...
مريم حبت تستغل الفرصة ، قربت ليه وحطت يدها علي كتفو وبدات تصب في سمها .
مريم : خلاص ماتقلقش روحك عمورا ، دلال نعرفها كي نحكي معاها ونطلب منها تسامحك .
عامر : انا منستهلش انعا تسامحني ، حاشم حتي نهز تلفون ونعيطلك ، ونشوف واش حوالها .
مريم : صحبتي ونعرفها ، تلقاها اي تقرا وتحفظ هي تموت وتفنى في لقرايا ، تلقاها نسات خلاه انك ضربتيها .
* عامر تشوكا في هدرت مريم ، وخزر فيها بنص عين ، فهمت مريم انو راح يكشفها حبت ترطب الوضع ، وتبين انها واقفة معاهم .
مريم : كنت نسي فيك ، ونحاول انو نهديك ، اما باين مقدرتش ، انا نروح .
وقفت باه تمشي حتي حست بيد عامر حكمت يدها ، تبسمت ، وبقات واقفة ، خلاتو هو لي يحكي .
عامر : مريم ختي نعرفك تحبيلنا غير الخير ، اما تعيشي عاونيني ، اهدري معاها ممكن تسمحلي .
مريم : اكيد نهدر معاها ، خليها عليا ، نروح للدار ونحكي معاها ونردلك لخبر .
عامر : اوكي ، ارواحي نوصلك ، راح لحال او قريب المغرب .
مريم شبعت فرحة ، وقاتلو .
مريم : مرسي عمورا .
ركبو السيارة ، مع بعض ، وصلها عامر قدام دارهم ، وقبل ماتنزل تلفتت لعامر تحكي .
مريم : كتر خيرك عمورا .
عامر : بلامزية ، ماتنسايش برك تعيطيلي كاش ما يكون .
مريم : وي اكيد نعيطلك .
عامر : اوكي نستناك .
نزلت مريم من السيارة ، ودخلت لدارهم ....

الحلقة 06

- دخلت مريم لدارهم ، لقات امها توجد في لعشاء ، وخوتاتها الصغار عاملين فوضى كبيرة ...
مريم : امي راني جيت .
حورية: علي سلامة ، خفي بدلي حوايجك وارواحي تعاونيني .
مريم : يا امي مزال حتى مربوزيتش .
خرجت امها من لكوزينة وحطت يدها علي خصرها وتحكي بصوت .
حورية : وانا واش نقول من صبحت ربي ملي فتحت عينيا وانا نهبر كي لحمارة ، وياريت يقر فيكم الخير ، لا جاية لالة تتكسل وتقلي مزال مروبوزيتش .
مريم : اوكي خلاص ندخل نبدل حويجاتي ونرجع.
* دخلت مريم ، بدلت حوايجها ، وخرجت راحت للصالون ، فتحت التلفاز وقعدت تتفرج ، وخاوتها قدامها عاملين اكبر فوضى في لعالم ، الي يضرب خوه ويقلو ديتيلي حوة تاعي والي تبكي وتروح للكوزينة تشكي لامها ، ولاخر طالع فوق خوه ...
هزت مريم راسها لقات الوقت قريب لي يدخل فيه ابيها وخوها لكبير هزت روحها ودخلت للكوزينة .
مريم : هاني جيتك ياماما .
حورية : كون كملتي تفريجتك برك ، مبقي مايتخدم درك .
مريم : معليهش نوجد انا لاطابل .
حورية : اوكي ، وازيربي ابيك درك يدخل ميت من تعب .
هزت مريم الصحونة ، والغطاء تاع الطاولة ، وبدات توجد في لاطابل ، حطت الغطاء ، ورجعت حطت الصحونة ، وفرزت لاطابل ، دخل ابيها لقاها توجد في لاطابل ، تبسملها وقالها .
اب مريم : صحيتي بنتي لفحلة .
مريم : يعيشك باباتي ، لعشاء قريب يحضر .
اب مريم : اوكي ، نتوضا نصلي ونتعشاو .
مريم : اوكي باباتي .
رجعت للكوزينة لقات امها مسكينة ، تجري وتوجد من حاجة لحاجة .
مريم : امي كاش ما وجدتي نحطو فوق لاطابل .
حورية : قدمي هنا وجدي سلاطة .
مريم : اوكي .
قدمت مريم وجدت السلاطة ، عملتلها الديكور ، وراحت حطتها ، ورجعت لعند امها .
مريم : امي ، والله تعبت ، وجعت .
حورية : كان جيتي فحلة ، راكي معايا يد في اليد ، وراني درك قاعدة نتكسل ، ونستنى في بنتي تحطلي ناكل .
مريم : هاني نعاون فيك يا امي .
حورية : وي شفتك كفاه تعاوني فيا ، شفت .
دخل اب مريم ولقى مرتو تهاوش في مريم .
اب مريم :ارحمي الطفلة مسكينة يامرا ، راهي تعاون فيك ، ملي جيت وانا نشوف فيها معاك .

الحلقة 07

-حورية : انت لي راك تفك في العين لطفلة .
اب مريم : درك تحطولنا نتعشاو ولا نقلب دنيا .
راحت مريم تجري تهز في صحن الفريت ، وتحط فيه فوق لاطابل ...
* كملو العشاء ، تعشاو ، بعدها طلبت حورية من مريم تعمللهم قهوة .
راحت مريم توجد قهوة لامها وابيها ، وبعدها لمت الماعن غسلتهم ، وكي كملت دخلت لشمبرة ، هزت تلفونها لقات لابال تاع عامر ، حطت يدها علي خصرها وبدات تحكي مع روحها .
مريم : واش كون جيت تحبني انا كنت انت تضرب وانا نقلك نحبك ، اما تستاهل تحب هديك القردة الي حاطة روحها ملكة العالم ، زعنا واش فيها كي ضربها .
طيشت تلفون ، وراحت ترقد ولا علبالها ....
- بالنسبة لعامر وصل مريم ، وديراكت علي اقرب بار ، وبدا يشرب ، كان يضن انو يقدر ينسى فعلتو بانو يشرب ، اما لي صار ، انو كل ما كان يشرب اكثر كل مع طيف وخيال دلال يجيه ، كي وصل وقت لي رجع مش قادر يهز فيه روحو ، خرج من لبار ، وبدا يسوق السيارة ، ومرا علي مرا يمنع سيارتو بين حلال وحرام من اكسيدون ....
* دلال مسكينة كانت تبكي بلحرقة ، حست روحها تهانت ، بقات علي هديك الحالة حتي داتها عينها ورقدت ...
فاقت علي صوت تلفونها يفيبري فوق لاطابل ، شافت لقاتو عامر يعيط ، تفكرت عملتو ، طيشت تلفون ، ورجعت رقدت ، اما صوت لفايبرار قلقها ، فتحت لابال تحكي بصوت نوم .
دلال : واش تحب مني .
عامر : نححححپ ، نننحبپك تتسااامحيييني.
دلال : ماتقليش رجعتي لشراب ، مش قتلك بعد علي طريق هدي .
عامر : انااااا ماان قدرررش نعييييش بپلاپيك
دلال : روح درك وغدوة نحكو .
عامر : مممما نروح الاااا وانتييييي مسامحتتتني.
دلال : خلاص سامحتك .
عامر : قولهااااالي لاييييف.
دلال : ماتقليش انت هنا
عامر : ااايه ، تححححت ، انزليييي ولااا انا نطلعلللللك.

دلال خافت لاول مرا تخاف منو ، مش واعي خلاص واش راه يدير ، وكان ماتهبطلوش ، منعرف واش راح يدير ، وقرت تنزلو

دلال : استناني جايتك .
* غلقت تلفون ، وهزت روحها لبست ايكات ، ونزلت لعندوا ، ركبت بجنبو في السيارة ، اما هو كان يشوف معاها ويتبسم .
دلال : انت مش عارف واش راك دير ، يخي قتلك اخطيك من الشراب .
عامر هز يدوا وحط صبحو علي فم دلال ، قصدوا يسكتها .
عامر : ههههش .

الحلقة 08

سكتت دلال ونزلت راسها كانت خايفة منو تعرفو كي يسكر وسكرتو مهيش مليحة اما عمرها لكانت حداه وهو ساكر ، واي حاجة كان يقلها عليها كانت تساير فيه باه يروح ، ومايعمللهاش تبهدايل .
بقات ساكتة وبعدها قاتلو .
دلال : عامر ملزمش تبقي هنا ، درك يدخل خويا ويلقاني معاك يقتلني .
عامر : يضرررربك نددفففنوو ، وواحد لااا ي قيسسسلي ممممرتي .
دلال : وي اما انا درك نرجع وانت روح .
عامر: تو تتو تو تو تو ، مانروحش ، نحب نققلك ، نحببك ، ونطلب منك تسممممحيلييي.
دلال : مسامحتك انا .
هوما هكاك يتناقشو وعامر يداوخ ، وخو دلال وصل ، شاف ختو في السيارة ، حبس سيارتو ونزل يجري ، فتح الباب علي ختو وجبدها من شعرها ، خرجها من الطكسي ، نزل عامر يجري ، ضرب خو دلال للوجه ، جابو طيح في الارض ، ونزل عليه ، تعاركو عركة كبيرة ، والسبان خرجو الجيران يحبو يفكو بيناتهم ، وخرج ابيها فك بيناتهم ، وطرد عامر ، وحكم ولدوا دخلو للدار ، حمزة راح يجري لدلال ، حكمها من شعرها يجبد ويضرب فيها ، ويقلها
حمزة :بهدلتينا وسط الحومة ، واش يقولو علينا الناس كي يشفوك معاه في ليل .
بيسف باه فكوه منها امهم وابيهم ،
حمزة تلفت لوالديه يحكي .
حمزه : يا انا يا هي في ذار هدي .
اب دلال : واشبيك انت انا مزالني عايش ، ممتش حتي انت لتحكم ، وشكون لعطاك الحق انك تحكم علي ختك .
ام دلال : عندوا الحق ، شافها برا واش دير مع واحد براني برا ولااا في وسط ليالي .
دلال كانت مرمية تبكي ، وتقول في قلبها .
دلال : نستاهل انا لبهيمة ، لنزلت في لوقت هدا .
اب دلال : روحو ترقدوا وغدوة يعمل فيها ربي دليل

دخل حمزه لشمبرتو ، وامها تاني دخلت لشمبرتها اما ابيها راح ليها هزها ودخلو لشمبرت دلال

اب دلال : يابنتي علاش عملتي هكا ، كنت نعرف انكم من صغركم تحبو بعض ، كنت نستنى فيه يجي يخطب ، ماشي يعمل هكا وسط الليل .
دلال : مكانش في وعيو يا بابا ، وانا كنت خايفة ملقيت مانعمل غير اني نخرج لعندوا .
اب دلال : معليهش، ارتاحي درك ، وغدوة نحكو

خرج اب دلال من شمبرت بنتو ، اما دلال بقات في فراشها ، وجها ازرق ، وراسها كان يوجع من كتر ماضربها خوها ، نزلو دموعها ، حست روحها وحدها ....
عامر رجع لدارهم ، طافي ، دخل لدار لقي امو تستنى فيه باه دخلو بالخفاء علي ابيو ، عرفتو انو كي يطول راح يجيهم ساكر ...

الحلقة 09

- دخل يترامى للدارهم ، حكمتو امو تسايس فيه ، وتحكي بصوت واطي
وردة: ياعامر ياوليدي ، علاش راك دير هكا .
عامر : اممييي سااامحيني .
وردة: علاش وليدي اش عملت تاني .
كانت تحكي معاه ودخل فيه بلعقل ، وصلتو لشمبرتو ، حطتو علي سرير ، وهو يترامى ومقدرش حتي يحكي .
عامر :ضربتووو، نعتتتتلو يمد يدوووو عليهااا.
وردة :ايه وليدي لفحل ، ارقد برك وغدوة نحكو .
عدلتو في فراشو ونحاتلو اديداستو ، ولا فاست تاعو ، غطاتو وطفات عليه الضو وخرجت ...
فتح عامر عينيه ، لقى روحو في فراشو راقد ، هز يدو لساعتو لكانت محطوطة فوق طابدونوي بجنب السرير ، شاف لوقت لقاها تسعة ونص ، هز روحو بسيف حاس روحو مدقدق ، وراسو يسطر وثقيل ، قعد في سرير ، هز الباكي تاع الدخان ،وجبد قارو وشعلو ، وبدا يتكيف ، وقف فتح الطاقه ، وعاود خرج راح للكوزينة قعد
عامر : صباح الخير امي .
وردة : ناض سبع تاعي (كان تحكي معاه يتشناف)
عامر : واشبيك امي تحكي معايا هكا .
تلفتت ليه امو ، بعدما حطت الكتانة الي كانت في يدها فوق البوتاجي ،وجبدت الكرسي وقعدت فيه، وحكات .
وردة: والعملة الي عملتيها لبارح واش تسميها .
عامر : علاش واش عملت .
وردة : لااا وليدي معمل والو وانا راني نظلم فيه ، ماسهر لنصاص الليالي وماسكر وما عمل عركة ولا شئ ..
عامر : امي خلااص ليلة لبارح انسايها راحت زعما راح نرجعوها .
وردة: ربي يهديك وليدي ، شوف هاني نقلك ، مانزيد نبقي نستناك مانستر عليك والله نخلي باباك هو الي يستقبلك ، وتعرف استقبالو كفاه .
عامر : افففف يا امي من علي صباح ربي ، لهرج ، راسي راح يتكسر وزيديني انتي ..
هز روحو وراح رجع لشمبرتو ، اما اكو بقات تحكي بصوت لي عندها تحب تسمعو واش راهي تقول .
وردة :اهرب يا عامر اهرب ، مفهمتكش واش يخصك حتي تعمل هكا .
* عامر دخل لشمبرتو هز حوايجو ودخل لدوش دوش ، وبدل وخرج ركب السيارة ، شعل قاروا وديمارا ، راح للقهوة عمل قهوة وفطر ، صحصح وبعدها شاف برطابلو لقى لمساج تاع مريم ، ولزبال تاعها ، درب في راسو ، فتح برطابلو وعيط لدلال ، لقاه مغلق ، عاود دخل للمساج تاع مريم ، يحب يشوف واش بعتتلو
م1: عمورااا بونجور 😘
م2: عمورااا دزولي رايحة نقرااا اتوووت ..
رمى البرطابل وديمارا ...

الحلقة 10

- دلال كانت راقدة ، حتي فاقت علي صوت خوها وامها يحكو مع بعض .
حمزة: هدي تربيتكم ودلالكم ليها وين وصلكم .
نورة: يا حمزة اسكت ، خليني نخمم الساعة وين ندي وجهي من تبهدايل لعملتيلي لبارح .
حمزة: صار رجعت انا لعملتلك التبهدايل ، هي لخرجت في نصاص الليالي مابهدلتكش .
دلال كانت تسمع في كلام خوها وامها ، تمنات لوكان دنيا ترجع ولا حبت عامر ، تفكرت اياماتها مع عامر ، ومعاملتو ليها ، كانت تحس روحها اميرة من الاميرات ، وكل شي تطلبو دلال عامر ينفدهولها ، عامر من نهار نجحت دلال ورجعت تقرا في لافاك ، تبدل ورجع شخص اخر ...
كل يوم عركات ، كل يوم سبب باه يعاركها ، حتي وصلت بيه لضرب ، وختمهالها ليلة لبارح ، وقفت وقعدت علي جنب السرير ، حطت راسها بين يديها وبدات تبكي بالغصة ، عملت عامر معاها لبارح وعملاتو لقبل حرقولها قلبها ، مسحت عينيها ، وهزت روحها كي سمعت حمزه خوها خرج ، دخلت لدوش ، عملت دوش ، الماء كان يسيل فوق راسها وعينيها تاني كانو يسيل كيف الماء ، كملت دوشها ، وخرجت ، دخلت للكوزينة لقات امها توجد في الغداء ، حطت فطورها وقعدت في الطابلة تفطر ، امها كانت توجد في لغداء وتهاوش
نورة : نساء يمدلهم ربي بنات الله الله ، وانا يمدلي ربي غير لي تبهدلني ، كفاش نقابل الجيران وناس الحومة ...
هزت دلال روحها ووقفت ، كانت خارجة من الكوزينة ، حبستها امها .
نورة : واش يالالة قاعدة في اوتال وقيلا ، خمس نجوم وانا لاخبر ، وحاطيتيني انا لخديمة تاعك .
تلفتت دلال تشوف معاها ، وبعدها كملت نورة تحكي .
نورة : ليكون معجبتكش هدرتي ، هيا نحبك ليوم تنظفي كامل الدار ، وتسيقسيها .
دخلت دلال للصالون ، فتحت الطيق اكل وبدات تفرز وتهز في لطابي وتحط في البالكون ، بعدها مسحت كامل الموبيليا من الغبار ، وجابت الماء ومنظف وبدات تسيق ، كملت كامل الخدمة الي مدتهالها امها ، كي كملت دخلت للدوش تغسل ، حتي تسمع في امها تحكي .
نورة : دلال وينك .
دلال : وي هاني هنا .
نورة : كي تكملي ، ارواحي للكوزينة نظفيها ، انا وهنت .
نزلت دلال راسها ، تغمت نزلو دموعها بسرعة ، تقول كانو يستناو فيها تكمل ، غسلت وجها ، وراحت للكوزينة ، دخلت تشوف لقات الماعن للباب ، ودنيا مقلبة في الكوزينة ، دخلت فرزت هدوك لماعن وغسلتهم ، وكي كملت مسحتهم وردتهم لبلاصتهم ، وعاودت سيقت الكوزينة ، ونظفتها وبعدما كملت ، جاء ابيها وقت لغداء ، لقى نورة قاعدة في صالون تتفرج ...

الحلقة 11

- دخل اب دلال ، للصالون يحكي .
سليم: نورة وجديلنا لغداء ، نتغداو .
نورة : اوكي .
وقفت من البونكات ومشات شوي ، وتلفتت حكات نورة: حقا تخدم لعشيا ؟
سليم : لا ، منخدمش .
نورة : حتي انا طلبت كونجي ، مانقدرش نقابل ناس بعد ما صار لبارح.
سليم : واش يهمك انتي في ناس .
نورة: نحبك تشوفلنا بلاصة اخرى نروحو نعيشو فيها ، ومدابيك خارج المدينة هذي .
سليم : لااا انتي مهبولة ، ولا زاد هبالك .
نورة خرجت من صالون وراحت للكوزينة وجدت لغداء ، وكي كملت رجعت لعند رجلها باه تعيطلو ويتغداو ..
نورة : سليم هيا لغداء راهو واجد .
سليم : اسبقيني درك نلحقك .
رجعت نورة للكوزينة ، اما سليم راح لعند دلال لشمبرتها ، دق عليها الباب .
دلال : تفضل .
فتح ابيها لباب وطل عليها وحكى
سليم : دلال بنتي هيا نتغداو .
دلال : شبعانة يابابا ، اتغداو انتم برك .
سليم : وراس بنتي غير تنوضي تتغداي معايا ، مانقدرش نتغداء بلا بنتي .
ناضت دلال ، راحت مع ابيها للكوزينة ، قعدوا في تلاتة يتغداو ، شويا ودخل حمزة ، قعد معاهم يتغدا ، الكل ساكت وحمزة حكى .
حمزة :امي لعشيا ام صاحبي جاية لعندك تزورك .
نورة : خير يا حمزه ، شكون هدي .
حمزه : ام معاد صااحبي ياامي الي كانت جارتنا في الحومة لقديمة ورحلو .
نورة : ااا وي تفكرتها ، واش حوالها .
حمزه : بخير ، هاي جاية لعشيا خو معاد لكبير راح يتزوج ، جايا باه تعرضك .
نورة : مرحبا بيها .
سليم : بصح من وكتاه هي تزورنا .
نورة : كانت صحبتي بكري ، وكي رحلو بعدنا علي بعض ، توحشتها .
وقف حمزه من الطابلة ، وقالهم
حمزه : انا شبعت ، نروح نخرج درك ولعشيا نرجع.
نورة : اوكي وليدي روح ربي يسهل .
دلال كانت قاعدة ، وكانها مش من اهل الدار ، غير ساكتة ، كي كملو لغداء طلبت منها امها تعمللهم قهوة ، وتدخل للكوزينة تنظفها وكاشما توجد للضيفة ...
هزت دلال لاطابل ، وغسلت لماعن ، وبدات توجد للضيفة ، عملت قاطو وبجنبو تارت ، وشويا موالح ، وجدت كلشي ، ودخلت لشمبرتها ، عملت شويا مكياج غطات ديفوهات تاع وجها لكانو يبانو....
* وصلت الضيفه واستقبلتها نورة ، دخلتها للصالون وبقاو يحكو ويضحكو ، شويا ودخلت دلال تلاقات الضيفة ...

الحلقة 12

- كانت الضيفة قاعدة مع نورة وتحكي ، كي دخلت دلال تلاقاتها ، بدات تحكي .
نورة : هدي بنتي دلال .
الضيفة : الله يبارك ماشاء الله .
دلال : يعيشك طاطا .
خرجت دلال للكوزينة ، وجدت قهوة ، ورجعت حطت للضيفة كل شئ ، ضيفتها كنيف لزم وكيف علمتها جداتها علي الاصول ، نورة كانت تحكي مع الضيفة وتفخر كان بوليدها حمزه ...
خرجت الضيفة روحت ، شويا ومريم جات لعند دلال ، فتحت عليها نورة .
نورة : عسلامة مريم بنتي واش حوالك .
مريم : لاباس طاطا ، واش حوالكم انتم .
نورة : لاباس نحمد ربي ونشكروه .
مريم : تحيرت علي دلال مجاتش تقرا ليوم .
نورة : ماتتحيري ماوالو ، هاي عندك في الكوزينة ، ادخلي لعندها .
دخلت مريم للكوزينة لقات دلال تغسل في لماعن ، والخيرات فوق لاطابل ،بقات تشوف ، تلفتت دلال علي غفلة لقاتها واقفة تشوف .
دلال : اه مريم جيت ، اهلا وسهلا .
وراحت لعندها تبوس فيها ، ردت عليها مريم.
مريم : ماتقوليليش جاو يخطبوك ، اني نشوف فيك حاطة الحطة وعاملة احسن الاكلات .
دلال : واشمن خطبة يابنتي بعد الفضيحة تاع ليلة لبارح .
مريم : علاش واش صار ؟
دلال : خليها لربي برك ..
قعدت في الطابلة بحدا مريم وبدات تحكيلها ، دلال كانت تحكي ومريم تفكرت
قبل بساعة ...
مريم كانت في لافاك ، كي خرجت لقات عامر يستنى فيها ، كي شافتو ، فرحت وراحت تجري لعندوا .
مريم : عمورااا واش من ريح هبطتك لعندي .
عامر : يا مريم اختي مقدرتش نوصل لدلال ،لبارح رحت لعندها ساكر ، وشافنا خوها ، وبالي او عندها واش صار فيها ، وبقالي غير حل واحد وهو انتي .
تبسمت مريم تبسيمة صفراء وحكات في قلبها «يعني كون ما دلال مايجيش لهناء خلاص ».
عامر : واشبيك ساكتة .
مريم : الا والو ، اما لزمني نروح .
عامر حكم مريم من يدها ، وبدا يحكي .
عامر : مريم ختي انتي املي الاخير ، طمنيني عليها .
مريم :وانا واش نقدر نديرلك ، هاك قلتي برطابلها مغلق ، من لبارح وانا نعيطلها مانحكمهاش ..
عامر : نوصلك لعندهم ، وانا نبقي نستنى فيك في اخر الحومة ، وكي ترجعي نهزك ونوصلك لداركم .

الحلقة 13

-وافقت مريم ، وركبت معاه في السيارة ، وراحو وفي طريق هز عامر رسالة كان كاتبها ومدها لمريم .
مريم :واش هدا ؟ .
عامر : هدا المرسول لدلال ، وصلهولها .
مريم : اه اوكي .
وصلو للحومة لساكنة فيها دلال ، نزلت مريم من السيارة ، اما عامر بقي في السيارة ، دخلت مريم لعند دلال .....
دلال : مريم يامريم .
رجعت مريم من سرحتها لعند دلال ، وحكات .
مريم : ايه كملي .
دلال : واش بيك وين كنتي تخمي ، كنت نحكي وحدي .
مريم : لاا اختي اني معاك .
دلال : المهم يا مريم خليلي الكور ، باه نرفيزي عليه .
مريم :اوكي ، اصلا انا جيت باه نجيبلك الكور ونطمن عليك .
دلال : يعيشك اختي ، والله ماننسالك خيرك .
مريم : يابنتي اش من خير ، هاتي قوليلي واش راح ديري مع عامر درك .
دلال : والله ماعلبالي يا اختي اما لازمو يبدل من عوايدوا والا ما نعرفو مايعرفني .
مريم : والله يا اختي معلبالي واش نقلك ، ربي معاك .
كملت دلال ومريم يحكو ، بعدها استادنت من دلال .
مريم : انا نروح برك يادلال .
نورة : مزال الحال يابنتي ، اقعدي تعشاي ومن بعد يوصلك حمزه .
مريم : يعيشك يا طاطا نورة ، اما لزمني نروح ، ماما تستنى فيا ومقلتلهاش .
نورة : معليهش ، اما لمرا الجاية احسبي حساب العشاء .
مريم : اوكي ، ابقاو علي خير .
خرجت مريم ، ودلال رجعت كملت خدمتها ...
وصلت مريم لعند عامر ، ركبت بجنبو ، وتلفتت تحكي .
مريم : اطمن راهي بخير ، والطفلة زاهيتلها دنيا علي الاخير .
عامر : كفاه مفهمتش .
مريم تلفتت لعامر شافتو وجهو حمار وعينيه تقريب من لغش راح يخرجو ، واصلا تعرفو كي يتغشش مايعرفش واش يدير ، تبسمتلو وحكات.
مريم : قصدي لقيتها عامل مكياج في وجها ، هدي هي .
عامر : وعلاش تعمل مكياج في دار مش عوايدها، نعرفها .
مريم : الله اعلم .
بعدها تفكر انو خوها ضربها لبارح ، ضرب يدوا في لفولون وحكي.
عامر : خوها ، خوها ضربها ، عليها غطات الضربات بلمكياج .
مريم : منعرف انا شكيت في حاجة اخرى والله اعلم .
عامر : في واش شكيتي .
مريم : وقيلا انا اني قلت وقيلا خطبوها ، بيسك لقيت لاتارت والحلوات وديسار والله اعلم .
عامر : مستحيل ، مستحيل ديرها دلال .

الحلقة 14

- مريم : منعرف انا قلت بلاااك فرضو عليها اهلها .
ديمارااا عامر بالسيارة ، منرفز ، كان يسوق بتهور لدرجة مريم خافت ورجعت تصيح بالصوت.
مريم : حبس حبببس
عامر حس علي روحو ، ونقص للسرعة ، وصلها قدام دارهم .
مريم : مرا اخري كي تحب تموت ، موت وحدك مزالني صغيرة .
عامر : ياريت جات الموت ساهلة ، كون راني اختاريتها ولا لعداب هدا اكل .
مريم : بعيد الشر عليك .
عامر كي سمع مريم حكات هكداك تفكر دلال وخوفها عليه ، تفكر قلبها الطيب وصدقها ، وبعدها تلفت لمريم .
عامر : كي حكيتي هكدا علبالك واش تفكرت .
مريم فرحت وحسبت انو عامر خلاص حس بيها وبخوفها ورجع فطن علي روحو من جيهتها .
مريم : وي .
عامر : فكرتيني بدلولتي ، كانت تخاف عليا وحنينة فيا ...
مريم تغشت من كلام عامر ، بعدها حكات .
مريم : انا نخليك درك عامر ، ومن بعد نحكو .
نزلت مريم من السيارة وراحت روحت ، اما عامر ديمارا وراح لعند صحابو الي في الحومة ، كانو قاعدين مقصرين مع بعض في القهوة ، وصل عامر ، نزل من السيارة ، وراح قعد معاهم ، كانو يحكو علي الحرڨة .
خلدون : سمعت بلي كاين كوطا يوجدوا فيها لمرا هدي ، واش اعامر تروح معانا .
عامر : لاااا ، غير اعفوني ، مانقدرش نروح ونخلي حياتي انا هنا .
خلدون : مممم ، فهمتك تقصد قلبك ماتقدرش تخليه .
عامر : بلا دسارة اك صاحبي اما تجبد هدرة هك ولا هك مانتفهموش.
خلدون : واشبيك اصحيبي رانا غير نقسروا ، ماتغشش .
هز عامر روحو وخرج من القهوة ، ركب السيارة وراح يدور بالسيارة ، لا عارف وين يروح ، ولا وين يقعد ، هايم وحدوا ، ومخو يحرق بالتخمام ، لاعارف وين يروح ولا لمن يشكي همو ..
*حمزة كان قاعد ساهر مع معاد صاحبو ، ويحكو علي عرس خوه الكبير ..
حمزة : نهار عرسو نعملو حالة يا صاحبي .
معاد : ااوي ، لعقوبة ليك ياصاحبي .
حمزه : ليا وليك .
معاد : حقا لعجوز عجبتها ختك ، ملي جات وهي تحكي عليها وقالت ادا يقبلو نخطبوها .
حمزه : لمن تخطبها .
معاد :واش خو وقيلا ماعمرنالكش لعين .
حمزة : لا صاحبي يعمر العين ، مرحبا بيكم .
معاد : ان شاء الله بعد العرس تاع خويا ، نوجد روحي ونجي .
حمزه : ان شاء الله .

الحلقة 15

- كانت نورة وسليم قاعدين ساهرين يتفرجو ويحكو ، اما دلال كانت ترفيزي في لكور الي فاتوها ، شويا وخرجت من شمبرتها ، راحت عند ابيها وامها ، قعدت بحداهم وحكات .
دلال : بابا نحب نطلب منك طلب .
سليم : تفضلي بنتي .
دلال : توحشت ميمة ، معليهش نروح عندها نقعد عندها ايامات .
سليم : معليهش بنتي ، روحي .
نورة : الله الله ، وين تروحي ماعندك وين تروحي ، تبقاي هنا .
دلال : بصح بابا خلاني نروح ، وزيد ميمة وجدوا توحشتهم .
نورة : قتلك لا يعني لا وكان علي جداتك وجدك نعيطلهم يجميو يزورونا .
دلال : نحب نقعد معاهم ايامات برك ونرجع .
سليم : خلاص بنتي روحي ترقدي وغدوة يعملها لربي دليل .
راحت دلال رجعت لشمبرتها ، اما سليم بقي يحكي مع نورة .
سليم : الطفلة حبت تروح لعند جدودها ، ومن جيهة تنسي لصارلها ، واش حبيتيها ديرلك ، ربي يهديك انتي مفهمتش كفاه تخمي .
نورة : بنتي تقعد تحت عينيا ، وزيد انا غدوة نرجع نخدم ، شكون يتلهي بالدار .
سليم :اه ، واش يا لالة ماتقوليليش ناوية تخليها هنا في دار .
نورة : علاش لا ، مدامها مخمتش بعقلها ، تتحمل مسؤوليتها .
سليم : لاااا ، كلشي ولا نسكتلك علي شئ هدا ، بنتي من غدوة ترجع تقرا ، وراسها مرفوع ، وحبت تروح لدار جدها ، تروح واحد لا يحكمها ، مزالني حي ، ممتش باه تتحكمو في بنتي .
*هز سليم روحو ودخل للشمبر ، منرفز ، بقات نورة في صالون تتفرج ، شويا ودخل حمزه ، لقى امو تتفرج ، قعد معاها يتفرج ويحكي .
حمزه : واش الاحوال امي .
نورة : والو .
حمزه : اوكي ، انا تعبت ندخل نرقد غدوة خدام .
نورة :اوكي وليدي ، تصبح علي خير .
حمزه : وانتي من اهل الخير .
دخل حمزه يرقد ، اما نورة بقات قاعدة ...
مريم بعدما رجعت لدارهم ، دخلت ديراكت للشمبرا بدلت حوايجها وجبدت مرسول عامر لدلال تقرا فيه ...
- عمري ، دلولتي نحب نقلك ، اسمحيلي ، اسمحيلي علي كل حاجة عملتها وضرتك ، اسمحيلي علي نهار لضربتك ( حكمت مريم يدها وحطتها علي فمها وتضحك ، وقالت .
مريم : بصح تستاهلي انو يضربك .
كملت مريم تقرا في المرسول ).
اسمحيلي علي نهار لسكرت فيه ، وفقدت تخمامي وتهورت ، وورثتك في المشاكل ، بصح وعد مني اني راح نتبدل ، واصبري عليا برك ايامات ، نرجع نخدم ونجي نخطبك ونتهنى ، تهلاي في روحك دلولتي نحبك .
حطت مريم الورقة بغش ووقفت دور في الشمبرا ، تخمم كفاه تلفت انتباه عامر ليها ، هيا هكداك وتسمع في صوت امها تعيطلها .

الحلقة 16

حورية: مريم ، يامريم وينك
هزت مريم الورقة خباتها وسط لكتب تاعها وخرجت تجري راحت عند امها .
مريم : وي هاني جيت .
حورية : مريم بنتي هاكي هدي خبزة تاع الكسرة اديها لجارتنا دوق معانا ، وسلميلي عليها .
هزت مريم خبزة الكسرة ، وراحت عند جارتهم حبيبة ، دقت الباب ، فتح عليها وليدها هشام .
هشام يحكي :
كي فتحت الباب وشفتها واقفة ، قلبي فرفر وطار وحدو من لفرحة ، تبسمتلها بلاما نحس علي روحي ، حاولت نخبي اما ظاهر مش قادر نخبي اعجابي بيها اكثر ، نسمع فيها تحكي ، بصوت حنين ، الي خلاني نزيد ندوب كتر .
مريم : طاطا حبيبة هنا .
هشام : وي هنا ، تفضلي راهي في الكوزينة .
نشوف فيها كيفاه دخلت ، عدات بحدايا ، ريحتها الحلوة ، زادت خلاتني نعشقها كتر ، نسمع فيها تحكي مع ماما .
مريم : تسلم عليك ماما يا طاطا حبيبة ،وقاتلك علاش ماتجيش تزورينا .
حبيبة : والله يا بنتي كنت ناوية نطلع عندكم اما مقعدتش ، كي نقعد اني نطلع عندكم .
مريم : معليهش طاطا ، انا نروح درك كاشما تحتاجي اني هنا .
حبيبة : يعيش بنتي ، كتر خيركم ، وسلميلي علي ماماك .
مريم : اوكي طاطا .
خرجت من الكوزينة وصلت قدام الباب خزرت فيا انا كنت واقف بجنب باب الصالون مقابل الباب تاع الخرجة ، هزت يدها وقاتلي .
مريم : باي باي هشام
هشام : في امان الله .
خرجت مريم من عندنا وانا بقيت نخمم فيها وفي حركاتها ، وكلامها وباقي نتبسم وحدي ، نزلت راسي ورحت دخلت للكوزينة عند امي .
هشام : ماما اش عملتينا عشاء .
حبيبة : الي عملتو تلقاه علي لاطابل، شوي ويوجد.
هشام : انا نخرج شوي ونرجع .
حبيبة : جيبلي معاك خبيزات يا وليدي .
هشام : اوكي .
* مريم عاودت رجعت لدارهم ، عاونت امها في لعشاء وكي العادة ، مخها وتفكيرها كامل كان في عامر وكفاه ترجعو يحبها ...
كملت العشاء ، وتعشاو الكل ، غسلت لماعن علي امها ووجدتلهم قهوة لامها وابيها ، ورجعت لشمبرتها ، بقات تخمم شوي وبعدها خمت تبعت ميساج لعامر ، فتحت برطابلها وكتبتلو ميساج .
م : سلام عمورااا كان راك وحدك عيطلي نحب نحكي معاك في موضوع .
بعتت الميساج وبقات تستني في الرد ، حتي تشوف في لابال تاع عامر ، عدلت روحها وفتحت لابال تحكي ....

الحلقة 17

مريم : الو عمورا.
عامر : وي مريم خير .
مريم : واش حوالك ؟
عامر : لاباس الحمد الله .
مريم : الحمد الله ، بقيت متحيرة عليك ، لعشيا كنت قلقان .
عامر : يعيشك مريم اختي .
مريم : بلا مزية عمورا ، راني هنا معاك .
عامر : كاشما حكيتي مع دلال .
مريم : دلال دلال ، خمم في روحك شوي قبل ماتخمم فيها..
عامر : واش لهدرة هدي ، لعمر هي ، مستقبل هي كلشي هي .
مريم :متنساش انو في دنيا هدي حاجة واسمها المكتوب .
عامر : واش لهدرة هدي مريم كاشما عرفتي حاجة ومخبية عليا .
مريم : لا اطمن ماعرفت والو ، اما احسب حساب لحكايه لحكيتهالك لعشيا .
عامر : حتي لوكان يخطبوها، نعرف دلال مراحش تقبل .
مريم : حقا عمورااا ، نسيت مقتلكش ، المرسول الي بعتهولها معايا موصلتوش بيسك امها كانت معانا مخلاتناش دقيقه وحدنا .
عامر : اه ، معليهش المهم وصليهولها في اقرب وقت ، واسمحيلنا مريم ختي رانا متعبينك معانا .
مريم : لالا عادي عمورااا .
عامر : انا نخليك درك مريم ، تصبحي علي خير .
مريم : في امان الله عمورا ، بيزوو😘
كوبا عامر لابال ، ونزل من السيارة ، غلقها ودخل للدار ، لقى امو توجد في لعشاء ، دخل قعد مع ابيو في صالون ، كان يتفرج في الاخبار .
عامر : واش شيخ لاباس.
مختار : واش تشوف فيا كبرت وشبت حتي تناديلي شيخ .
عامر :هههه لا راني نقصر برك .
مختار: خليني نسمع للاخبار ، وانت روح شوف خوك وينا شوكة مرمي فيها .
عامر : اووو قيس مزال مدخلش لدرك .
وقف عامر راح للكوزينة عند امو .
عامر : لعجوز وينو قيس .
وردة: يعجز ايامك ، راهو عيطلي شويا ويدخل .
عامر : واشبيك تحكي معايا هكا .
تلفتت امو تخزر معاه وبعدها حكات بصوت واطي باه مايسمعهاش رجلها .
وردة : وصلتني اخبار وليدي السبع ، لي نضرب في صدري ونقول جبت راجل .
عامر : خير واش عملت تاني .
وردة : ماتحشمش انت علي عرضك ، ماتقولش بطولي هدا وقيمتي تهز امي ترخصني .
عامر بدا يتقلق من كلام امو ....

الحلقة 18

عامر بدا يتقلق من كلام امو ، وفي نفس الوقت عارف واش وصلها من خبر ، اما حب يسمعها من عندها احسن ، قعد علي الكرسي ، وحط يدوا علي خدوا وبقى يشوف مع امو وهي تحكي هكداك .
وردة : ياو ربيتك باه تطلع راجل ، طلعت غلطت في تربيتي ، ماتخافش علي ختك ، خاف علي بنتك ، يقلك كيما دير في بنات ناس ، تخرج فيك.
عامر يسمع لكلام امو ، وقلبو يتقطع من داخل ، بعدها حكى في قلبو .
عامر : علاش انا رضيتها لروحي يا امي ، حسي بيا وفهميني .
امو حكات واش كان مخبي في قلبها ، وهزت روحها وخرجت من الكوزينة ، راحت توجد لاطابل باه يتعشاو ، نحات لاناب وحطت الصحونة ، ورجعت للكوزينة ، شافت في عامر وقاتلو .
وردة :واش راك تستنى .
هز عامر راسو يشوف معاها ، ومش فاهم واش تقصد ، وبعدها قاللها .
عامر : واش تقصدي! .
وردة : الطفلة تعرفها ، علاش ماتخطبهاش وهني علي روحك .
عامر : في بالك انا محابش نخطبها ، ههه هاتيلي باه نعيشها .
وردة : روح اخدم ، هز وحط ، نوض صباح بكر ، اجري كيفك كيف رجال الكل .
عامر : الهدرة ساهلة يا امي ..
وردة : نوض تتعشى معانا ومن بعد نكملو .
عامر : لا لا شبعان ، تعشاو انتم برك .
هز روحو عامر ودخل لشمبرتو ، قعد علي جنب السرير ، شعل قارو وبدا يتكيف ، ويخمم ، شويا هز برطابل وعيط لدلال ، لقى برطابلها مفتوح ، فرح وبدا يتبسم وحدوا ، بقي يصوني شوي وبعدها فتحت لابال تحكي .
دلال : الوو.
عامر : توحشت الصوت هدا ، توحشت حنانتك ، دلولتي واش حوالك .
دلال : بخير الحمد الله وانت .
عامر : مدامك انتي بخير انا الحمد الله .
سكتت دلال محكات حتي كلمة ، حتي حكي عامر.
عامر : نحب نطلب منك تسامحيني علي كل شي غلطتو في حقك ، اسمحيلي علي نهار تهورت فيه وحصلتك معايا ، بصح نوعدك يادلولتي انو نرجع كيف قبل ، ونعيشك اميرة من الاميرات ، ومن غدوة نخرج نحوس علي خدمة ، ونخدم ونجي نخطبك .
* دلال كانت تسمع فيه ومهيش مصدقة ، الي كانت تسمعو ، كي كمل عامر حكات دلال.
دلال : الحمد الله لرجع مخك لبلاصتو ، ورجعتي تخمم في الصح .
عامر : وي ، انا ليومين هدوا بلابيك عرفت انو دنيتي الكل هي انتي ..
دلال : مام انا كنت خايفة اني نخسرك .
عامر : اوو كلشي ولا الخسارة ، مانقبلهاش ، بربي ان شاء الله انتي مكتوبي .
دلال : ان شاء الله .

الحلقة 19

- بقاو دلال وعامر يحكيو الليل طول ، حتي غلبهم النعاس ورقدوا ....
فتحت عينيها تسمع في صوت امها نورة تنوض فيها ،من الكوزينة، بقات دقايق تستوعب في الصوت ، وبعدها تقعدت ، لمت شعرها ، ووقفت فتحت الباب وحكات .
دلال : خلاص هاني جاية يا ماما .
دخلت للدوش ، غسلت ، ورجعت لعند امها للكوزينة ، لقاتها توجد في لفطور ، عاونتها وقعدوا يفطرو مع بعض .
دلال : وينو بابا مزال راقد .
نورة : وي مزالو ، ليوم يخدم علي تسعة ، خليتو يزيد يروبوزي شوي .
دلال : اوكي .
فطرت دلال وكي كملت فطورها حكات .
دلال : انا نروح نبدل باه نروح للفاك .
نورة : ربي يسهل ، وردي بالك تعاودي غلطاتك.
خزرت دلال في امها وبعدها خرجت من الكوزينة ، دخلت للشمبرا بدلت ، وعدلت وهزت لوزمها وخرجت ...
وصلت للفاك ، دخلت للكور تقرا ، كي كملت خرجت ، كانت ماشية ومهبطة راسها ، حتي تسمع في صوت عامر يحكي .
عامر :واشبيها دلولتي .
هزت راسها ، لقاتو واقف مقابلها ،كان لابس سروال تچين واديداس ، وفاست نوار ، وعامل شعروا بالجال ومطلعو خارج عليه تووب ، لابس ساعة كبيرة في يدوا ، شافت فيه وتبسمت ، راحت لعندوا تجري ، فتحلها يديه ، كي وصلت دلال لعندوا حضنها بزوج يدين وباسها من راسها وقالها
عامر : توحشتك دلولتي .
دلال : حتي انا توحشتك لعمر تاعي .
نزل عامر يدو ليد دلال ، حكملها يدها وقالها .
عامر : هيا ..
دلال : وين يالعمر ، استني وين .
دلال كانت تسال فيه وهو كان يمشي فيها ومعلبلوش ، كانو ماشين والي يعديو عليهم يبقاو يحسدوا فيهم علي بعض ، البنات يحسدوا في دلال علي عامر ، والرجال كيف كيف يحسدوا في عامر علي دلال ....
خرجو من لافاك ، وصلو قدام السيارة ، فتحلها الباب وتلفت ليها .
عامر : تفضلي .
دلال : قلي صح وين.
عامر : اركبي بلا نقاش .
عملت دلال واش طلب منها عامر ، ركبت غلق الباب عامر وعاود راح للجيهة الاخرى ، ركب السيارة ، حط يدوا علي يد دلال ، وديمارا ...
- بقات دلال تسال في عامر طول الطريق .
دلال : وين مديني يا عامر ، احكي واشبيك ساكت.
عامر : اصبري شوي برك ونوصلو .
* شويا وقت ووصل عامر ودلال ، ڨارى السيارة بجنب الطريق ونزل ، رجع لجيهة دلال فتحلها الباب وطلب منها تنزل ، دلال كانت كيف الاطرش في الزفة ، معلبلهاش خلاص واش راه يدير عامر ، نزلت من السيارة ، عامر عاود غلق باب السيارة وحكم يد دلال الي كانت تايهة مع المنظر الي راهي تشوف فيه ، ومهيش مصدقة روحها ...

الحلقة 20

- كانت تشوف في البحر هايج ويضرب في الروشيات و منظر الفلوكات ، وبابورات الكبار ، ومهيش عارفة علاش جابها عامر للميناء .
دلال : ماتقعدش ساكت ، حيرتني علاش جبتني لهناء .
عامر : اففف هاني قتلك اصبري غير شوي برك درك تفهمي .
حكم عامر يد دلال ، ودخلو لداخل للميناء ، بقاو يمشيو حتي وصلو لوحد القارب ، متوسط الحجم ، طلع عامر وعاود تلفت مد يدوا لدلال باه يعاونها تطلع ، حكمت دلال في يدين عامر ، وعامر فيسع هزها ، وهي باه تخفف عليه الثقل تاعها ، قفزت لعندوا ، وجات العين في العين ، غرقو في عينين بعض ، ومهمش حاسين علي روحهم ، حضنها عامر ، وتبسملها وحكى .
عامر : دلولتي تقبلي تكملي معايا العمر الكل .
دلال : اصلا انت العمر تاعي ، وادا رحت نموت انا.
وحطت راسها علي صدر عامر ، عامر هز يدوا وبقي يعدي فيها علي شعرها ، وقالها .
عامر : بعيد الشر عليك يا دلولتي .
هزت راسها دلال تشوف مع عامر .
عامر : واشبيك تشوفي معايا .
دلال : نحبك توعدني انك متخلينيش .
عامر : منين جبتي الهدرة هدي درك .
دلال : هيا اوعدني .
عامر : اطمني نوعدك مراحش نخليك ولا نتخلا عليك ، مهما يصير .
عامر يحكي .
كنت حاس انو دلولتي بعد الي صار هداك كامل ، زاد خوفها كتر وكتر ، عليها بقيت نوعد فيها ، حتي طمنت من كلامي وتاكدت صح ، هههه الي يحب هكا يصير فيه ، عاودت حضنتها كتر ، مام هي حكمتني محبتش تبعد عليا ، شويا وحكيت .
عامر : دلولتي هيا ندخلو لداخل .
حكمت يدها ودخلنا لداخل وين يسوقو ، قعدت علي الفولون ، وهي قعدت بحدايا مستغربه ، حتي نسمع فيها تحكي .
دلال : علاش انت تعرف تسوق قارب .
عامر : ههههه ادا كنت مانعرفش واش راني ندير هنا .
دلال : انا قلت ماتعرفش ، وجبتني نحوس برك ونرجع هههه .
عامر : ههههههه درك نعتلك مانعرفش .
نوض عامر القارب ومشى بيه ، حتي رجعو مايشوفوش لا ناس ولا شط لوسط لبحر ، غير زروقية البحر والسماء ، حبس عامر القارب ، وتلفت لدلال يحكي .
عامر : واخيرا وحدنا ، هنا خوك مايقدرش يشوفنا ولا انتي تخافي .
دلال : صار جبتني هنا علي جال الحكاية هديك .
عامر : لوكان يرجع بيا زمان نحدفها هديك الليلة من حياتنا .
دلال : خلاص عدات وانا اصلا نسيتها .
عامر : اما صدقيني مراحش نسامح خوك الي مد يدوا عليك ، وراح نرجعهالو .
دلال : بصح متنساش هداك خويا ، ونحبو كيف ما كان ، مراحش نخليك دور بيه .
عامر : ممممم حتي بعد الشي الي عملو فيك اكل ، مزالك دافعي عليه .
دلال : وي هداك خويا من لحمي ودمي .
عامر : يادلولتي الحنينة .
هز عامر يدوا وحطها علي خد دلال ، ويدوا لاخرى فوق يد دلال ، وبقى يتمعن معاها ....

الحلقة 21

- دلال وعامر فوتو وقت مع بعض ، استمتعو وقبل مايرجعو عامر حكي .
عامر : مبقاش بزاف ، ونجي نخطبك .
دلال : ان شاء الله .
عامر : علبالك راح نبدا نحوس علي خدمة .
دلال : علاش ماتخدمش مع باباك ، ياخي عندك مستوى دراسي .
عامر : مانحبش نخدم مع بابا ، ويرجع يقولو راهو تحت ظل ابيو .
دلال : انت علبالك بلي راك تخدم بعرق جبينك ، مالا مايهمكش كلام الناس .
عامر : خلينا درك من الموضوع هدا ، هيا نروحو بيسك مبقاش بزاف وقت علي المغرب .
دلال : اوكي اما انا نروح لدار ميمة .
عامر : ماتقوليهاش ، مالا نرجعو لايام الخوالي ، مين نقابل داركم وانتي طلي عليا من البالكون .
دلال : هههههه اوكي
ركبو السيارة ، وديراكت عامر وصل دلال لدار ميمتها ، وراح لدارهم ميت بالسعادة ، وصل للدارهم فتح باب وهو يغني ويدندن ، شافت فيه امو مستغربه ، بعدها ربعت يديها وحكات .
وردة: ممممم ، الله الله علي وليدي سبع .
عامر تبسملها ، وراح عندها حضنها وبدا يبوس ويضغضغ فيها وهي تضحك وتقلو .
وردة: اطلقني اطفل هههه.
طلقها عامر وبعدها قعد وهي حكات .
وردة : خير واشبيك فرحان .
عامر : والو ، يخي الي فرحان تاني تقلولو علاش .
وردة : ممممم خلاص مقلت والو .
عامر : امي جعت كاشما طيبتيلنا ليوم .
وردة : عملتلكم فلفل محشي الي يحبو وليدي .
عامر : ممممم ، العشاء تاعنا ليوم روعة .
وردة : شويا ونوجد لعشاء ، ونحطو نتعشاو اكل .
عامر : امي وينو قيس .
قيس : وي هاني .
دخل قيس قعد بحدا عامر .
عامر : واش قيس فكرتيلي الي قتلك عليه .
قيس : مزال ياصاحبي ، اما منا لغدوة صباح نفكرلك .
عامر : اوكي .
ورده : خير يا ولاد واش راكم تخطو من ورايا .
عامر : والو امي .
ورده : انت غير والو ، اسكت درك قيس يحكيلي .
قيس : يا امي كيما قالك عامر خويا والو .
خزرت فيهم امهم بنص عين ، تلفتو لبعض خزروا مع بعض وضحكو ، وحدت امهم العشاء ، وتعشاو مع بعض الكل ، حتي حكات امهم .
وردة : وكتاه يا عامر وليدي تتزوج ، وتجيب مرتك تعاوني ، ملي راحت اختك تزوجت ، رجعت خدمت الدار كاملة عليا ، رجعت نتعب .
عامر : كي يسهل ربي امي ، هاني نحوس علي خدمة وبعدها ساهل الحال .
اب عامر : ياوليدي ، هاني قتلك ارواح تخدم معايا ، انا تاني مبقاليش في دنيا هدي لشقى ، ورجعت نتعب ، نحب الي نعول عليه ، ولجونس راهي غير وتكبر ماشاء الله .
عامر : اوكي بابا موافق .
ورده : اه ، قبلت نوض نزغرت ولا ، الحمد الله ياربي .
عامر : راني قابل ومن غدوة ادا تحب نبدا .
اب عامر : الحمد الله ، درك نرقد وانا مرتاح البال .
عامر : اتهنى ، راح نتعلم الخدمة ونرجع انا لنخدمها عليك .
كمل عامر العشاء ، وهز روحو هو وقيس وخرجو يسهروا مع بعض ، اما امهم ناضت كملت غسلت لماعن وعملت قهيوة هي ورجلها ....

الحلقة 22

* دلال كي وصلها عامر لدار ميمتها دخلت دقت الباب فتحت ميمتها الباب ، مصدقتش عينيها .
عايشة : دلال بنيتي ، توحشتك .
دلال : حتي انا ميمة توحشتك .
بقات دلال محضنة ميمتها وتبوس فيها ، وبعدها سقسات علي جدها .
دلال : ميمة وينو جدوا .
عايشة : خرج يصلي المغرب في الجامع ويرجع .
دلال : صحا ميمة ندخل نبدل ونرجع نعملو لعشاء مع بعض .
عايشة : صحا بنتي الغالية .
دخلت دلال لشمبرا تاعها ، من صغرها عاملتهالها جداتها وجدها لدلال ، فيها كامل لوزمها ، بدلت ورجعت لعند ميمتها للكوزينة ، لبست طابلية تاع الكوزينة وبدات تعاون في ميمتها ، وجدوا العشاء ، وكملت دلال بلاصتو في لاطابل ، وبقاو يحكو دلال وجداتها عايشه مع بعض حتي وين رجع جدها من الجامع ، راحت دلال لعندوا تبوس وتعانق فيه ، وتحكي.
دلال : جدي توحشتك .
حسان : بنتي الغالية ، والله توحشتك
بقى يحضن فيها ويبوس ، قعدوا مع بعض الكل تعشاو وبقاو يحكو ..
حسان : والله يادلال بنتي هدا وين خسيت بالداري تعمرت صح .
دلال : مادبيا نرجع نعيش معاكم هنا ، تعيش جدوا احكي مع ماما قلها تخليني نرجع نعيش معاكم .
حسان : يا جدو قليل واش حكيت معاها ، ماتشفايش ، اما امك راسها يابس ، محبتش ترضى تخليك عندنا .
عايشة : راهي بنتي ، وتربيتي ، اما من صغرها وهي هكا ، ربي يهديها ..
دلال : جدوا ، ميمة حتي درك بابا لسمحلي نجي لعندكم ايامات ، وهي مخلتنيش .
حسان : معليهش بنتي ، مهما يكون هي عندها الحق فيك علينا .
دلال : علاش انتم لربتوني ، وكبرتوني وفي الاخير هي لرجعت عندها الحق .
عايشة : يابنتي هاي ليك كي تتوحشينا ارواحي دار دارك كي بكري كي درك .
دلال نزلت راسها ، وبقات تخمم ، خايفة كون تحكيلهم همها، تبقي في مشاكل مع امها ، بقات ساكتة ، كملو لعشاء وغسلت الماعن ، ونضفت الكوزينة ، وعملت اتاي لنيمتها وجدها وراحت حطتهولهم مع مكسرات وبقات ساهرة معاهم .
عايشة : توحشت اتايك اطفلة ، شحال بنين .
دلال : بصحتك ميمة .
حسان : ممممم والله بنين صح .
دلال : بصحتكم ربي يطولي في عمركم ونشوفكم ديما فرحنين .
عايشة : اميين يارب .
حسان : انا نروح نرقد عييت ، تصبحو علي خير .
دلال : وانت من اهل الخير جدوا .
راح جدها يرقد وبقات دلال مع ميمتها ، ساهرة ، خزرت عايشة في دلال وفتحتلها درعيها ، تبسمتلها دلال ، وحطت راسها علي حجر ميمتها ، وبقات عايشة تلعبلها بشعرها وتحكي .
عايشة : توحشت اياماتنا يابنيتي .
دلال : مام انا ميمة ، اما الله غالب .
عايشة : معليهش غدوة بنتي تتزوج واول وليد ليها انا نربيه .
دلال : هههه ان شاء الله ميمة .

الحلقة 23

عايشة : عيشلي بنتي ، امشي نوضي ترقدي
دلال : مزال الحال نحب نشبع منك ميمة .
عايشة : غدوة تقراي وتبكري ياميمة ، ومزال عندنا الوقت ونقعدوا مع بعض .
دلال : اوكي ميمة الغالية .
تقعدت دلال ووقفت .
دلال : تصبحي بخير ميمة .
عايشة : وانتي من اهل الخير بنتي .
دخلو يرقدوا في زوج ، دلال دخلت للشمبرا ، وبقات تتفرج فيها وتتفكر في دكرياتها ، وكل ركن في شمبرتها يفكرها بيوم مليح عاشتو في صغرها ...
عامر سهر مع خوه قيس ، ورجع روح يحب يبدا الخدمة غدوة بنشاط ، عليها قرر مايسهرش ، دخل لدارهم ، ديراكت دخل دوش ، ورجع لبشمبرا ، تكسل في سريرو وهز تلفونو ، عيط لدلال .
دلال : الو وي.
عامر : محلاه هالصوت ، وين كنتي مخبية روحك كنت قاعد مقابل داركم .
دلال : مقعدتش من كتر ماكنت متوحشتهم ، مقدراش نخليهم .
عامر : وي هدي مدة مازرتيهمش ، والله ساعات كنت نروح نزورهم ، ونقعد معاهم شوي نونسهم ، نلقاهم قاعدين وحدهم .
دلال : انا حابة نبقي هنا اما امي ماتحبش تقلي مرا هنا ومرا لهيك .
عامر : المهم دلولتي عندي ليك خبر يفرح .
دلال : يااا هات طرا نسمع .
عامر : يابنتي غدوة نبدا الخدمة .
دلال : ياااي يالعمر تاعي مبروك عليك ، ربي يسهلك ان شاء الله .
عامر : ان شاء الله ..
بقاو يحكو شوي وبعدها كل واحد فيهم راح يرقد يرتاح لنهار جديد ...
* فتح عينيه يسمع في صوت المنبه يصوني ، هز برطابل وقف المنبه وشاف للساعة لقاها 07:00سا ، حط البرطابل ورجع يتكسل في فراشو ، مسح علي شعروا ، وتقعد ، حاس روحو مزال حاب يرقد ، اما لازمو يوقف اليوم اول يوم ليه في الخدمة ، وقف دخل للدوش ، غسل ، ومشط شعروا ، عدلو كيفما يحب هو ، وعاود رجع لشمبرتو ، بدل حوايجو ، لبس في يدوا ساعة ، وخرج دخل للكوزينة عند امو لقاها هي وابيو يفطروا .
عامر : صباح الخير غليكم .
وردة : صباح النور وليدي ، اقعد تفطر .
اب عامر : صباح الخير عامر ، راك واجد .
عامر : ان شاء الله .
فطروا كيف كيف وامو فرحانة بوليدها دنيا مهزتهاش من السعادة ، كملو لفطور وبعدها حكى .
اب عامر : عامر انا نسبقك لي لجونس وانت الحقني .
عامر : اوكي .
خرج ابيو ، اما عامر بقي يحكي مع امو شوي .
عامر : امي ادعيلي .
وردة : ياوليدي راني ندعيلك صباح وعشيا ، روح برك ربي يعطيك ماتتمنى .
عامر : امين ، ربي يطولي بعمرك امي .
وقف عامر باس امو ورجع لشمبرة ، هز تلفون ، ومفتاح وخرج ، ركب السيارة وقبل ما يديماري ، هز تلفونو يعيط لدلال ....

الحلقة 24

دلال : صباح النور يا لعمر .
عامر : صباح الورد والحب لدلولتي .
دلال : واش حوالو مورالك .
عامر : الحمد الله ، وينك انتي ، ادا تقراي درك نوصلك .
دلال : نو منقراش درك عندي كور علي 11:00سا مزال منروحش درك .
عامر : اه اوكي ، انا نروح مالا تهلاي في روحك .
دلال : ربي يسرلك طريقك ويسهلك في خدمتك .
عامر : امين يارب العالمين .
كوبا عامر لابال مع دلال ، وديمارا بالسيارة ديراكت للجونس ...
دلال كانت متكسلة في فراشها ، بعدما حكات مع عامر ، وقفت بنشاط ، دخلت للدوش غسلت ، وعاودت خرجت للكوزينة لقات ميمتها توجدلها في الفطور .
عايشة : صباح الخير بنتي الغالية ، كنت راح نجي نوضك .
دلال : صباح النور ميمة ، وينو جدوا .
عايشة : جدك خرج للسوق باه يجبلنا قضيان للدار.
دلال : اه اوكي .
عايشة : وانتي بنتي ماتقرايش .
دلال : نقرا اما مزال الحال شوفي ادا وين 08:00سا وانا نقرا علي 11:00سا
عايشة : اه اوكي .
حطت لفطور دلال ، وبقات تفطر وتحكي مع ميمتها ، كي كملت ناضت سيقت علي ميمتها وغسلتلها الماعن ، ودخلت دوشت بلخف ، وخرجت بدلت حوايجها ، وهزت ساكها ، باست ميمتها ، ونزلت تجري ركبت طاكسي وراحت للفاك تقرا ، كي وصلت تلاقات بمريم صحبتها .
مريم : دلال عزيزتي ، رجعتي تقراي .
دلال : وي مريومة الحمد الله .
مريم : نشوف فيك منورة وفرحانة ، خير واش سر هدي الفرحة .
دلال : وي الحمد الله ليوم العمر ديالي اول يوم ليه في الخدمة .
مريم : اووو عمورا مبروك عليه ، فرحتلو الحمد الله ، لازمني نباركلو .
دلال : معليهش انا نوصلو تباركتك .
مريم : علااش باه يقول مريم صحبت دلال ماهيش صحبت واجب ، خلي انا نعيطلو وحدي ونباركلو .
دلال : اوكي علي راحتك مع انو عامر مايخممش هكا .
مريم : هيا هيا ندخلو راح الحال علي الكور .
دخلو مع بعض ، اما كل وحدة فيهم تقرا في كلاصة وحدها ، وصلت دلال للكلاصة ، دخلت ، اما مريم ، هزت تلفون عيطت علي عامر ، بعد ما صونا مرا واتنين وعامر مردش عليها ، دخلت للكلاصة تقرا ، وفي نص الحصة ، صونا تلفونها ، شافت لابال لقاتو عامر ، خرجت تحكي معاه .
مريم : الو عمورااا واش حوالك
عامر : دزولي مريم كنت لاتي ومشفتش لابال
مريم : معليهش عمورااا .
عامر : واش حوالك انتي .
مريم :انا بخير اما متغشة منك ، صار هكا تدخل تخدم وماتخبرنيش حتي نسمع من دلال .
عامر : مكانش عندي الوقت برك مريومة .
مريم : حبيت نجي لعندك ونباركلك شخصيا .
عامر : وعلاش عليك تشقي في روحك ، وكتر خيرك مريومة .
مريم : انا صحبت واجب ولازمني نعمل الواجب علي اصولو هكا ربوني ولديا .
عامر : مرسي مريومة .
مريم : مقلتليش وين لقيتي خدمة .
عامر : راني مع بابا حاكم لجونس تاعو .
مريم : اووو كفاش قبلتي تخدم تحت رحمة ابيك...

الحلقة 25

-عامر : انا نخليك درك مريومة جاتني خدمة .
مريم : اوكي عمورا ، بيزووو 😘😘
غلق عامر لابال ، وبقي يخمم في مريم ، عارف انو مريم معجبة بيه اما مقادرش يبعدها او يجرحها بكلمة ، لانها هي الوحيدة لتوصلو اخبار علي دلال ، حتي ولو بلغاط يكفيه انها توصلو انو دلال بخير ، رجع يخدم ، وحاول يحفظ ويتعلم اسرار الخدمة باقصى ماعندوا ....
دلال كملت الكور وخرجت لقات مريم تستنى فيها ، كي شافتها جبدتها من يدها وقاتلها .
مريم : هيا .
دلال : وين ؟
مريم : لعند عمورااا ، راه يستنى فينا .
دلال : وين يستنى فينا مفهمتش .
مريم : وين زعما في الخدمة ، لازمني نروح لعندوا ونباركلو .
دلال : واش جاك انتي ليوم علي تباريكة ، السيد خدام مايجيش نروحو عندوا .
مريم : يابنتي راهو راح يرجع راجل اختي الي هي انتي طبعا ، وانا نحب نبان في احسن صورة قدام راجل ختي .
دلال : غريبة والله حالك اطفلة ، اما انا مزالي نكمل نقرا .
مريم : يااا معليهش ماتحضريش لكور لبقاولك .
دلال : امبوسيبل ، راهم قريب لڨزمى ، لازمني نحضر
راحت دلال تجري طلعت للطابق للي اعلي وبقات تشوف في مريم بلا ما تحس بيها ، مريم بقات واقفة شوي تخمم ، وبعدها هزت روحها وخرجت ، حكمت طكسي وراحت ، دلال كي شافت مريم خرجت نزلت هي في الحقيقة كملت قرايتها اما محبتش تروح معاها ، ركبت طاكسي وراحت لعند عامر ، كي وصلت دلال للجونس ، لقات عامر متعارك مع طفل ، نزلت تجري من السيارة .
دلال : عاامر ، حبس واش راك دير .
عامر كان حاكم طفل من لافاست تاع وهاز يدوا كي سمع صوت دلال تناديلو ، تلفت يشوف معاها لقاها واقفة مصدومة فيه ، طلق راجل وقالو .
عامر : طير منا لنباصي عليك .
راح الراجل يجري ، بعدها قدم لعند دلال يحكي .
عامر : دلولتي ماتحكميش عليا ، اصبري نفهمك لحكاية .
مريم : علاش تحكم عليك بلغالط ، جيست دافع عليا برك .
دلال مفهمت والو ، وبقات تسال في عامر غير بعينيها ، حكمها عامر من يدها وقالها .
عامر : انا كنت نخدم عادي حتي نشوف في مريم جاية تجري وتنادي عليا ، طلبت مني نعاونها ، كي سالتها قاتلي درونجاني هداك السيد ، وانا راهي في مقام ختي ، رحت عندوا نحكي معاه بسياسة ، مفهمش .
دلال : ااا مفهمش رحتلو للعنف .
طلقت دلال يد عامر وراحت وخلاتهم ، مدت يدها مريم حطتها علي كتف عامر ، وقاتلو .
مريم : ماتخافش دلال درك نفهمها لحكاية ، وشويا زعاف وترضى .
خزر فيها عامر بنص عين وقالها .
عامر : روحي تروحي مريم .
ورجع لخدمتو وخلاها واقفة ....

الحلقة 26

- دلال روحت ، لدار ميمتها ، وصلت لقاتها قاعدة تتفرج .
دلال : ميمة ، ياميمة وينك
عايشة : هاني هنا في صالون يابنتي

دخلت دلال للصالون لعند ميمتها ، طيشت روحها وحطت راسها في حجر ميمتها هدي هي عادت دلال من وهي صغيرة وكبرت ومزالت تعملها، تبسمت ميمتها وحكات

عايشة : واشبيها بنتي
دلال : والو يا ميمة، نحب نرتاح ياميمتي ، منحبش نعيش في نفاق والكدب .
عايشة : من طول عمرك يابنتي وانتي صافية ماتحملي النفاق والكدب ، كيف كيف البحر صافي هادي ، وادا شفتيه هايج ، اعرفي انو فيه جثة ومايركح كان خرجت هديك الجثة .
دلال : ميمة توحشت حكاياتك وعبر تاعك .
عايشة : وانا توحشتك انتي يابنتي الغالية .
ونزلت باستها علي راسها وكملت تحكي .
عايشة : دلال تغديتي بنتي .
دلال : لا مزال .
عايشة : عملتلك سبڨيتي كيما تحبيها حارة وبنينة.
دلال نقزت تبوس وتحضن في ميمتها وتحكي .
دلال : ربي يطولي في عمرك يا احلى ميمة في دنيا هدي .
عايشة : هيا نوضي بنتي تتغداي

دخلت دلال للكوزينة ، حطت تغدات، وكي كملت غسلت الماعن تاعها ، عملت كيكة صغيرونة ، مع الحليب والقهوة ...
كي كملت خرجت للدوش عملت دوش كيما تحب هي ، كي كملت بدلت ورجعت للشمبرا ، لقات تلفونها يصوني ، شافت لقاتو عامر

دلال : الو .
عامر : وينك من صباح وانا نعيطلك .
دلال : ماسمعتوش كنت في دوش .
عامر : كنتي في دوش ولا محباش تهزي عليا .
دلال : كان محباش نهز عليك متلقنيش نحكي معاك درك .
عامر : ايه خلاص ، تحيرت عليك .
دلال : وعلاش تتحير عليا ، تحير علي مريم برك ، فيها براكة .
عامر : مممم دلولتي غارت من مريم .
دلال : وعلاش نغير منها ، فهمني .
عامر : هههههههههه دلولتي معنديش من غيرك نتحير عليها .
دلال : لا وفي الاخير ظهرتي متعارك علي جالها

عامر كان يسمع في كلام دلال ، وعارف انو كلامها كامل دافعو غيرة ، تمني لوكان جات قدامو راهو سكتها بطريقتو 😉😉، تبسم وبقي يسمع فيها وهي تهاوش ، دلال بقات تحكي تحكي حتي حست روحها وكانها تحكي وحدها سكتت

عامر : كملتي !
دلال : لا مزال مبردش قلبي .
عامر : خلاص دلولتي ، فاهمك انا ، اما حطي روحك في بلاصتي .
دلال : مايجيش نحط روحي في بلاصتك ، لاني مانعرفش انا صحابك ، ومرجستريا ارقام تلفوناتهم .
عامر : اما مريم راهي في مقام اختي والله اختي .
دلال : علبالي انو هي اختك ، اما معلبليش انا واش حسيت .
عامر : نعرف احساس الغيرة .
دلال : قتلك مهيش غيرة .
عامر : 😂😂😂خلاص مهيش غيرة .
بقاو يحكو مع بعض ويضحكو وزادوا تقربو من بعض اكثر واكثر

الحلقة 27

- مريم روحت وهي منرفزة كي وصلت للدار لقات امها في الكوزينة مشنوقة ، مع الخدمة ، وزيد عاملة حلو .
مريم : ماو خير امي واش كاين .
حورية : كيما راكي تشوفي ، ادخلي بدلي قشك وارجعي تعاونيني .
مريم : علاش نعاونك ، علاش انا لقتلك اعملي هدا الكل .
كانت امها مدخلة راسها في الفرن تشوف في الحلو ادا طاب ، كي سمعتها تحكي هكا ، وقفت تخزر معاها وتحكي .
حورية : كون ماتشركيش فمك ماتعيشيش انتي ولا .
مريم : لسنسيال انا عندي اڨزمى ، ولازمني نرفيزي .
حورية : انا قتلك كون من بكري راكي عملتي حاجة تفيدني .
تلفتت مريم دخلت للشمبرا بدلت حوايجها ، ورجعت لعند امها ، دخلت للكوزينة وحكات .
مريم : مايهديكش ربي امي وتقوليلي واش عندنا.
حورية: خوك سيف راهو جاي من فرنسا .
مريم : يااااي ماتقولهاش امي ، وكتاه عيطلك .
حورية : راح ابيك يجيبو من المطار ، هيا ازربي باه نكملو في الوقت .
دخلت مريم مع امها ، توجد وتعدل وتزين ، وصل الوقت الي يلحق فيه خوها ...
حورية : كي تكملي الي في يدك ، غسلي الديسار وجديه ، وكملي وجدي الماعن الي نسربيو فيهم وغسلي لماعن لخدمنا فيهم ، ااا حقا قطعي الخبز والكسرة ، وعمليهم وحدهم بالجنب .
وقفت مريم تخزر مع امها وهي تحكي هكداك ، وداير راسها .
مريم : خلاص امي روحي ريحي انا نكمل لباقي .
حورية : لا خليني انا نزين لاطابل .
مريم : علي راحتك امي .
خرجت امها وبقات مريم توجد ، حتي دخل عليهم سيف ، تلاقاتو امو تبوس وتحضن .
حورية : وليدي توحشتك ، علي سلامتك .
سيف : الله يسلمك امي ، واش حوالك .
حورية : مليحة بشوفتك وليدي .
مريم خرجت من الكوزينة ، راحت لعند خوها تبوس وتحضن .
مريم : سيف خويا توحشتك .
سيف : وانا تاني مريومة ختي توحشتك .
دخلو الكل للصالون قعدوا يحكو ويسالو في سيف وهو يحكيلهم واش عامل فيها ....
قعدوا تعشاو واش من خير حطوه ، الاكلات لي يحبهم سيف اكل طيبتهملو امو .
سيف : ايه مريومة واش عاملة فيها .
مريم : هاني مع لافاك
سيف : واش حوالها دلال .
مريم : لاباس عليها ، واش راح يخصها .
سيف : ههههههه مليح دومها عليكم يارب .
مريم : امين ، واش رايك نعملو فيها اتاي نسهروا بيه .
سيف : اعمليلي قهوة ختي ، وخلي لاتاي من بعد .
مريم : وانت يابابا واش نعملك قهوة معاه .
اب مريم : وي .
راحت مريم توجد في القهوة ، ووجدت مع القهوة الحلو ، ورجعت للصالون ، حطتهالهم ، ورجعت غسلت الماعن الكل ، ونضفت الكوزينة ورجعت لعندهم ..

الحلقة 28

- مريم : سيف خويا احكيلي واش عملتي في فرنسا .
سيف : هههه خدمت بعدما كملت اخر عام قرايا ليا ، ودرك رجعت للبلاد ...
مريم : يعني سيف ناوي تستقر هنا ؟.
سيف : مزال لازمني نكمل عامين لبقاولي وبعدها ادا حبيت نرجع نرجع .
مريم : ايه مليح ، انا لوكان جيت في بلاصتك نتزوج وحدة من تماك ونهني علي راسي .
سيف : اوواه نديها بنت بلادي تفهمني ونفهمها .
بقاو يحكو وساهرين ...
دلال بعدما حكات مع عامر سمعت الباب يدق ، غلقت لبال وخرجت من شمبرتها ، سمعت ميمتها تحكي .
عايشة : عسلامة يانورة بنني ، عاش من شافك .
نورة : ايه يا امي الخدمة مانقعدش خلاص ، اما الجمعة هدي راني جاية نبات معاك يا امي .
عايشة : صح مرحبا بيك بنتي توحشتك ، جيبي معاك حمزه وارواحو وادا حب وليذي سليم تاني .
نورة : امي ويني دلال .
عايشة : دخلت ترتاح معندهاش بزاف ملي جات .
نورة : اه اوكي .
بقات تحكي نورة مع امها ، حتي دخلت لعندهم دلال .
نورة : عسلامة دلال بنتي .
دلال : عسلامة امي ، واش حوالك .
نورة : لاباس وكتاه ناوية تروحي .
عايشة : راهي قاعدة معايا ، علاش هي في دار الغريب .
نورة : لا يا امي ، تقعد معاك علي روحها ، اما جيست عندنا عرس غدوة ، قلت تروح معايا ليوم.
دلال : تعمن عرس ؟
نورة فرحت وتبسمت ، وجاوبتها.
نورة : تاع خو صاحب حمزة ، ماشي جات عرضتني .
دلال : وي ، يعني ماشي تاع لفمي ، مانروحش نبقي مع ميمة .
نورة : علاش يابنتي ، تروحي معايا ونيس وزيد تبدلي جو .
دلال : نو ، مانروحش .
نورة : امي واش رايك .
عايشة : خليها علي راحتها ، ادا حبت تروح تروح وادا محبتش ماتروحش .
نورة : اوكي علي راحتها .
دلال : انا نوض نعمللكم قهوة وحليب .
وقفت دلال راحت للكوزينة ، حطت القهوة ولحليب يطيبو ، وجدت معاها التارت الي عملتها ، وخبات نصيب جدها ، ورجعت حطت لامها وميمتها قهوة وحليب ، تقهواو مع بعض ، وهوما يحكو ...
نورة : انا نعيط لحمزه يجي يديني ، هداك هو مانروح ونعمل عشاء .
عايشة : اقعدي تعشاي معانا .
نورة : معليهش امي بالجمعة نرجع ونقعد .
عايشة : علي راحتك بنتي .
هزت نورة تلفون عيطت لحمزه ، باه يعدي عليها ، شويا وخرجت روحت مع ولدها حمزه ...

الحلقة 29

وقفت دلال هزت الماعن غسلتهم وبدات تحضر في العشا وساكتة ، حتي تسمع في ميمتها تحكي.
عايشة : في واش بنيتي راهي تخمم .
دلال : ههههه والو ميمة .
عايشة : بنتي متخافيش ادا بيك علي امك ، راهي تحبك وخايفة عليك .
دلال : نعرف يا ميمة ، اما نحسها تميل لحمزه احسن مني .
عايشة : نو انتي هكا تظلمي في امك .
سكتت دلال محكات والو وكملت عملت لعشاء ، تعشات هي وميمتها وجدها ، كي كملت غسلت لماعن ، وعملت اتاي لجدها وميمتها ، سهرت معاهم شوي وراحت ترقد .
في صباح فاقت علي صوت ميمتها تنوض فيها ، وتلعبلها بشعرها ، تبسمت دلال وفتحت عينيها .
دلال : صباح الخير ميمة .
عايشة : صباح النور بنتي الغالية ، هداك هو الوقت ، لازمك باه تلحقي علي قرايتك .
دلال : وي اكيد ميمة .
وقفت عايشة ، خرجت من شمبرت دلال ، اما دلال بقات تتكسل ، بعدها وقفت ، دخلت للدوش دوشت ، وبدلت وخرجت ، دخلت للكوزينة ، فطرت مع ميمتها ، ورجعت لشمبرتها هزت حوايجها ،وخرجت ودعت ميمتها ، بعدما سمعت دعاوي الخير من عند عايشة ، خرجت دلال تعملت على ربي ، وقصدت لافاك ...
*وصلت دلال للفاك ، نزلت من السيارة ، اول حاجة شافتها هي مريم جاية لجيهتها .
كملت دلال مشيتها ، حتي وصلت مريم عندها .
مريم :صباح الخير دلال .
دلال : صباح الخير .
مريم :غير الخير واشبيك .
دلال : والو .
نزلت راسها وكملت تمشي ، حتي وقفتها مريم .
مريم : حقا دلال لبارح قلتيلي نقرا ، وانتي لحقتيني لعند عموراا.
دلال تلفتت لعندها ، وتبسمت وحكات .
دلال : مريم ممكن نسقسيك .
مريم : تفضلي .
دلال : زعما ماتكونيش تحبي في كاش واحد .
مريم : هههه واش تقصدي .
دلال : هههه نحب نقول انك نهار تحبي شخص ، تعرفي واش معناتها لعملتو لبارح .
تلفتت دلال باش تكمل مشيتها ، اما حبستها ضحكت مريم المستفزة .
مريم : الماء تحت رجليكي يا صحبتي وانتي لاخبر .
تلفتت دلال تشوف مع مريم ، اما مريم هزت روحها ومشات وخلات علامات استفهام بزاف في راس دلال ....
دخلت دلال تقرا ، اما مخها يحرق

دلال : واش تقصد مريم بالماء يجري تحت رجليا ، زعما تعرف حاجة ومخبيتها عليا ؟

كملت دلال محاضراتها الكل ، وراحت تجري تحوس علي مريم ، اما ملقاتهاش ، سقسات عليها قالولها معندهاش بزاف ملي خرجت ، نزلت تجري تحب تلحق عليها ...

الحلقة 30

- كانت دلال نازلة في دروج وعينيها يحوسو علي مريم ، حتي شافتها واقفة مع طفل كانت تحكي معاه وتضحك ، دلال استغربت من صحبتها اما نقصت من سرعتها ، وراحت لعندها ، كان الطفل بظهروا عليها دلال معرفتوش .
دلال : مريم نقدر نحكي معاك .
تلفتت مريم لعند دلال .
مزيم : دلال خير علاش كنتي تجري .
دلال : نحب نحكي معاك وحدنا ، تقدري تجي لعندي لحظة .
مريم : يابنتي هدا خويا سيف معرفتيهش .
تلفت سيف لعند دلال يشوف معاها ، وهو يتبسم ويضحك ....
دلال : يااا سيف وكتاه رجعتي ؟
سيف : لبارح يا دلال ، واش حوالك
دلال : لاباس، وانت

سيف الحمد الله ، كبرتي يتطفلة وزينتي

دلال : ههههه مرسي سيف هدي مده طويلة غيبتيها علينا .
سيف : وي اما هاني رجعت لبلادي واخيرا .
دلال : يعني راح تبقي معانا .
سيف : هههه لا جيت عطلة برك .
مريم : هههه دلال سيف خويا او حاب يتزوج .
دلال : يايي واخيرا راح نفرحو بيك سيف ، منعرف شكون هي سعيدة الحظ.
سيف : ههههه مزال ملقيتش الطفلة الي تقبل بيا .
مريم : مخص يلقاو راجل كيف خويا زين وحطة وقرايا وزيد عليه خدام .
دلال : وي مريم عندها الحق ، راح تلقى ان شاء الله الي تحبها وتحبك .
مريم : دلال كملتي قرايتك ، ادا كملتي هيا نوصلوك .
دلال : مزالت اخر حصة ونخرج .
مريم: اه احنا مالا نروحو وكي تكملي ارواحي لعندنا .
سيف : وي دلال ، ادا تحبي ارواحي تتعشاي وانا نوصلك .
دلال : يعيشك سيف خويا مرا اخرى ، انا نخليكم مالا درك .
راحت دلال وخلات مريم وسيف مع بعض ، هز سيف اختو وخرجو من لافاك وهوما يحكو .
مريم : كاشما عجبتك وحدة منا ، شاورلي عليها برك وانا هنا .
سيف : هههه بصراحة انا عجبتني وخدة ، اما حاشم نصرحها .
مريم: علاش حاشم ، واش خصك انت .
سيف : يابنتي افهمي ، هي تقريبا حاسبتني كيفي كيف خوها ، وزيد كبرت مع خوها ، هكا يقول خاين .
مريم : هههههههههه والله ضحكتيني ، انت طالب تتزوج يعني حلال طلبها علي سنة الله ورسوله .
سيف : وي نعرف ، اما منعرف .
مريم : احكيلي واش عجبك فيها ، وين شفتيها ، واش اسمها ، وكلشي كلشي .
سيف : ههههه بلعقل يالمهبولة عليا ، درك نحكيلك
بقي سيف ماشي ويحكي .
سيف : مكنتش نعرف روحي انو عاجبتني الطفلة ، عرفت كي سافرت لفرنسا بقيت وحدي غير نتفكر فيها هي وفي حركاتها ، وصدفنا ، كلامها ، عرفت اني كنت مضروب فيها وانا لخبر ، وكي رجعت وشفتها ، حيات واش كان في قلبي الكل ، عجبني فيها كلشي ، وحتي زادت زيانت وبهات ، طريقت كلامها .
مريم كانت تسمع في خوها ، وتتبسم ، كانت حاسة انو يحكي علي وحدة يعرفها ، اما تحب تتاكد .
مريم : واش اسمها .
سيف سكت وكمل مشيتو ، وكانو ماسمعش سؤال ختو .
مريم : سيف قتلك شكون هي ، واش اسمها ، نعرفها ؟

الحلقة 31

- سيف : وي تعرفيها .
مريم : ايه !
سيف : كنت نحكي علي دلال صحبتك .
مريم : دلال ؟ . امااا.
سيف : ماتقوليليش ماتقبلش ولا مرتبطة.
مريم بقات ساكتة وتخمم ، حتي حكمها خوها من دراعها ، وقفها وحكى .
سيف : واشبيك مريم ، احكيلي ماتخبيش عليا .
مريم : لا ماش نخبي عليك اما دلال ماعلبليش ادا تقبل او لا
سيف : واش رايك نروحو نخطبوها من عند دارهم .
مريم : ان شاء الله .
كملو يحكو مع بعض ويمشو ...

دلال رجعت تكمل قرايتها ، وبعدما كملت نزلت خارجة من لافاك ، حتي تسمع في تلفونها يصوني ، شافت شكون ، استغربت من اتصالو ، وبقات تحكي في قلبها ، مش من عوايدوا يعيطلي ، وبعدها فتحت لابال تحكي

دلال : الو
حمزه : وينك دلال .
دلال : هاني خارجة من لافاك .
حمزه : هاني قدام باب لافاك نستنى فيك ، كنت فايت منا قلت نوصلك .
دلال : زعما ما نعطلكش علي خدمتك .
حمزه : لا يا ختي واش عليه نوصلك ونكمل .
دلال : اوكي هاني خارجة .
غلقت لابال مع خوها حمزه ، وكملت تمشي ، وصلت لعند خوها للسيارة ، لقاتو هو وصاحبو قاعدين يستناو فيها ، كي شافها خوها نزل .
حمزه : دلولة ارواحي نبوسك توحشت اختي .
حضنها وباسها ، وقالها .
حمزه: دلال هدا صاحبي معاد .
معاد مد يدوا لدلال ، باه يبوجرها ، تبسملها ، عاودت دلال بوجرتو وحكى
معاد : متشرفين .
دلال : مرسي خويا معاد .
ركبو السيارة في تلاتة ، وراحو ....
عامر كان قدام لافاك يستني في دلال تخرج ، كان عامللها سيربرايز ، وقبل ما ينزل من سيارتو شاف حمزه خو دلال واقف يستنى في دلال ، شوي وشاف دلال خارجة من لافاك ، وراحت لعند خوها ، بعدما راحو ، عامر تغشش وديمارا بسيارتو مش عارف صلاحو خلاه ....
* عامر يحكي :
كان جاء خوها وحدوا عادي ، اما يجيب صاحبو ، هداك وهي تركب معاهم ، والله يا دلال لنخرجها منك ، اصبري برك ، حاس بحاجة راح تصير ، اما واش هي مانعرف ...
وصل حمزة اختو عند جداتو وراح ، دخلت دلال للدار ، باست جداتها وجدها ، ودخلت لشمبرتها ، هزت برطابلها عيطت لعامر ، اما عامر مفتحش لابال ، خلاها تتحير عليه كتر ، وزيد نهار كامل محكاش معاها ومسقساش عليها ، جات في بالها تكتبلو ميساج وتبعتهولو ، اما من بعد تراجعت ، لانو عامر من النوع الي يخلي تلفونو مرمي ، خافت ليكون تلفونو مهوش عندوا ، هزت حوايجها ودخلت للدوش ، دوشت دوش خفيف باه تنحي بيه تعب نهار كامل ، لبست وخرجت ، رجعت لعند ميمتها .
دلال : ميمة اش عاملتنا عشاء .
عايشة : عملتلكم مسفوف .
دلال : مممممم مليح ، باين من هدا الريحة البنية .
عايشة : شويا ويكمل ونحطو نتعشاو .
دلال : هاتي كاشما نعاونك ميمة .
عايشة : يعيشلي بنتي الغاليه ، كملت مبقاليش بزاف ارتاحي شوي .

الحلقة 32

دلال : تعرفي يا ميمة شكون جابني من لافاك .
عايشة : لا بنيتي ، شكون .
دلال : حمزه ، لقيتو قدام لافاك .
عايشة : اوووو حمد الله حن قلبو يخي وتفكر انو عندوا اخت .
دلال : بيني وبينك ميمة ، منيش مرتاحة .
عايشة : علاش بنتي عادي الخو يوصل اختو .
دلال : مانعرف

* دلال سكتت و كملت تعاون في ميمتها ، وعقلها كامل كان مع عامر ، وجدوا لعشاء ، وتعشاو وكيف العاده ولعوايد عملت اتاي لجدها وميمتها ، وهي تاني بيسك غدوة الجمعة ماتقراش ، سهرت مع جدها وميمتها ، حتي غلبها نعاس ، استادنت منهم وراحت دخلت لشمبرتها ، هزت تلفونها تشوف ، ملقات حتي ابال ، فتحت الفيس تاعها ، لقاتو انلين ، بعتتلو ميساج

دلال : cc
Cv.
عامر : cv hmd
دلال : وشبيك عيطتلك ماهزيتيش عليا ، خير .
عامر : شوفي روحك واش عملتي .
دلال : واش عملت ، احكي عامر .
شاف عامر الميساج ومردش عليها ، ديراكت خرج من الفيس وخلاها هي تغلي ، وتخمم واش عملت حتي عامر راهو يتعامل معاها هكدا ...
غلقت الفيس ، ورجعت طيشت روحها في فراشها ، تخمم في كلام مريم صحبتها وتعامل عامر معاها حتي داها النوم ، ومحستش علي روحها .....
عامر كان في فراشو ، وباقية غير صورة دلال وهي تبوجر في هداك الطفل ، وكي ركبت في السيارة معاهم ، هز الدخان وبقي غير يحرق في اعصابو ، حتي دخلت عليه امو .
وردة : كح كح كح ، اطفل قتلتي روحك بالدخان ، حبس يهديك ربي .
راحت تجري فتحت الطاقة ، ورجعت قعدت بحداه ، وحطت يدها علي رجلو وحكات .
وردة : وشبيك عامر وليدي ، علاش متغشش.
عامر : شكون قالك متغشش .
وردة : علاش منعرفكش انا ، انت ولدي من لحمي ودمي ، كي مانفهمكش انا شكون يفهمك .
عامر : يعيشك ليا امي لغاليه ، وينو قيس .
وردة : مزال مدخلش ، مفهمتش علاش يبقي برا ساهر ، ربي يجيب الخير .
عامر : امي قيس راهو يرفيزي مع صحابو ، ماتخافيش عليه .
وردة : انت برك وليدي هنيني عليك ،والباقي ساهل ، حقا ختك وراجلها جاية غدوة لعندنا ، ادا تحب نفتح معاها موضوع خطبتك ، ونوجدو رواحنا .
عامر : مزال يا امي ، خليني حتي نفرز وحد الموضوع وبعدها ساهل الحال .
وردة : نخاف يخطفوها منا الطفلة .
عامر : شكون راح يخطفها يا ماما غير ادا قبلت هي .
وردة : هيا وليدي ارقد ترتاح ، انا نروح نستني خوك باه نرقد .
عامر : خلاص امي روحي تريحي ترقدي نستناه انا .
وردة : اوكي ، تصبح علي خير وليدي .
عامر : وانتي من اهل الخير .

الحلقة 33

راحت ام عامر ترقد ، وبقي هو يخمم في كلام امو ، جات في بالو دلال وهي بين يديه ، ضحكتها ، حنانتها ، كلامها ، برائتها ، عفويتها ، لقى روحو متعلق بيها كتر من انو يحبها ، ضرب في بالو منظر اليوم ، ويمكن صح كلام امو يكون صح ، ويخطفوهالو ، هي وحدها ماتقدرش توقف في وجوهم ، معندهاش باه دافع علي روحها ، معندهاش من غيري ، هز برطابلو ، فتح الفيس ، كان يتخيل انو يلقاها ، اما ملقهاش ، اما لقى ميساج من عندها زعزعو ، وهزلو قلبو

دلال : حاسة روحي في بلاصة مانعرف فيهم حتي حد ، غريبة ملوحة ، والي معولة عليه ، خلاني وحدي 😢.
غلق الفيس ، وهز راسو لقاها 01:00 سا ، سمع قيس خوه داخل للدار ، هز روحو وخرج لعندوا .
عامر : وينك قيس طولتها .
قيس : كنت نرفيزي .
عامر : خويا واش عملتي فيها ، راني مزروب .
قيس : سيبون عامر خويا ، وجد هد الاوراق بعد غدوة ، وجبهملي ، بيسك غدوة الجمعة ،وخدمتك مريقلة 😉 .
عامر : ربي يعيشك خويا قيس ، اسمع ماتحكي حتي لواحد .
قيس : كون متهني خويا ، تصبح علي خير ، راني طافي بالنوم .
عامر : وانت من اهل الخير قيس .
دخل قيس يرقد ، وعامر رجع لشمبرتو ، طيش روحو ، واستسلم للنوم ، وخلا مشاكلو الكل ، علي ربي .
- ثالو ياثالو .
فتح عينيه في ظلمة الشمبرا ماشاف والو غير يدين صغيرين ، حاكمين الغطاء ويجبدو فيه ، حاول يستوعب ، اما صوتها خلاه يتبسم ويعرف شكون .
ثالو (خالو ) نوث نوث ، نحب حوى وثكولا( نوض نحب حلوى وشيكولا).
عامر : ههههههه ، صار انتي يا وحد الازعاج .
هزها وحطها تحتو في فراشو وبقى يبوس ويضغضغ فيها ، وهي تحتو تضحك وتتمرغد في الفراش ، بعدها حكي .
عامر : فدوى وكتاه جيتي ومع من .
فدوى : ديت مع بابا وماما .
عامر : مممم انا منحبش امك .
فدوى : مالا ثكون ثحب.
عامر : انا نحب فدوى برك .
تبسمتلو ، وهو نزل عليها يبوس ويعاود ، بعدها نزلها وقالها .
عامر : روحي وجديلي لفطور ، درك نجي
نزلت مشات حتي للباب وتلفتت ليه .
فدوى : ثالو ماتبثاش ، باش نشربو حليب مع بعث.
عامر : ههههه هيه .
بقى عامر يضحك ، وبعد وقف دخلت للدوش ، دوش وخرج ، راح ديراكت للصالون ، تلاقى بختو وراجلها ، هز فدوى وحطها فوق رجلو وقعد معاهم يحكي ، وهي كرهتو تحب يشربها الحليب ويخرجها معاه ...

الحلقة 34

* دلال كانت راقدة ، وقت لجات امها ، لقات غير امها ، فايقة

نورة : صباح الخير امي .
عايشة : صباح النور بنتي .
نورة : دلال مزالها راقدة .
عايشة : وي راقدة ، خليها ترتاح بنتي ديما تبكر وتجري .
نورة : امي راكي تفكيلها في العين ، اطفلة جاينها الخطابة وهي راقدة .
عايشة : شكون هدوا لي راهم جاين يخطبوها .
نورة : العرس لرحت ليه البارح ، خو لعريس ، صاحب حمزه ولدي .
عايشة : وخديتي رايها في الموضوع .
نورة : علاش ناخد رايها ، الرجال تفاهمو مع بعض وقابلين يجيو .
عايشة : ههههه ماتقوليهاش ، الطفلة رجعت سلعة تبيعو وتشروا فيها وهي لاخبر ، غير هدي لي مانوفقكش الراي .
نورة : امي انا خطيني ، رجال تفاهمو مابيناتهم ، وانا ملقيت مانقول .
عايشة : من وكتاه حمزه كبر ورجع راجل ، انا نعرف الراجل يصون ختو يحميها ، يعرف واش بيها ، واش يخصها ، ماشي هو معلبلوش مامبا الا تعشات ولا لا ، وجاية تقوليلي ، رجال مارجال .
نورة سكتت ونزلت راسها ، وبعدها حكات امها .
عايشة : الطفلة درك عدها تنوض ، ردي بالك تجبديلها الموضوع ، وحلي هدا الامر بينك وبين ولدك .
خرجت عايشة ، من الكوزينة ، وراحت لشمبرا تاع دلال ، تحب تنوضها .
عايشة : دلال بنتي الغالية ، نوضي مبقاش بزاف وقت ويلحق ظهر .
دلال : صباح الخير ميمة .
عايشة : صباح النور بنيتي ، راني وجدتلك دوش ، نوضي دوشي وارواحي تفطري امك اي هنا .
دلال : اوكي ميمة ربي يعيشلي ياكي يارب .
رجعت عايشة للكوزينة ، تكمل توجاد لغداء ، اما دلال هزت روحها ودخلت للدوش ، دوشت وخرجت ، وهي خارجة من دوش صادفت امها نورة .
دلال : صباح الخير امي .
نورة : صباح النور بنتي ، بصحتك بنتي المليحة .
دلال : يعيشك امي مرسي .
نورة :دلال بنتي ، راني توحشتك وتوحشت دورتك في الدار ، ارجعي ، مام باباك سليم توحشك ، مسكين مع الخدمة ملحقش حتي يجي يزورك ويشوفك ، ارجعي حتي ايامات برك .
دلال : امي لقيت راحتي هنا ، وكان علي بابا نروح لعندوا للكلنيك .
نورة : تتمسخري بيا ، لكلنيك بلاصة خدمة ولا زيارات .
عايشة : علاش راكم واقفين هنا ادخلو اموووا للصالون واحكو .
نورة : انا نروح نكمل لغداء .
راحت نورة للكوزينة ، ودلال دخلت لشميرتها بدلت ، ورحعت لحقتهم للكوزينة ، حطت لفطور فطرت وراحت تسيق ...

الحلقة 35

- لحق وقت الجمعة ، خرج جدها راح للجامع ، يصلي صلاة الجمعة ، ودلال وميمتها وامها صلو في الدار ، بعد الجمعة حطو تغداو الكل ، ويحكو .
نورة : دلال بنتي ماشاء الله عليكي كبرتي ورجعتي مرا كون يجيو يخطبوني فيك نمدك .
عايشة بقات تشوف في نورة ، وعرفتها انها راح تجبدلها الموضوع ، دلال تبسمت حسبت امها نورة تتمسخر برك معاها ، كملت تاكل حتي كملت امها تحكي.
نورة :واش رايك بنتي نقبل ولا نو .
عايشة : ماتقبليش نورة ، بنتي دلال تتزوج الي تحب عليه ، وتقبل بيه هي .
نورة : باينة هدي امي ، علاش انا شفتيني زوجتها ، حتي تحكي هكا .
دلال : مزال الحال ، نكمل قرايتي ومن بعد ساهل الحال .
نورة : هههههههه هديك هي كي يفوتك الحال ، تبقي عند ميمتك .
عايشة : وينو المشكل ، علاش بنتي قاعدة فوق راسي ، راهي في دارها معزة مكرمة ، كي بكري كي درك .
دلال : يعيشك ليا ميمة .
كملو تغداو ، ولمت دلال الماعن ، كانت تغسل فيهم ودندن ، حتي دخل حمزه مع جدوا لعندها للكوزينة .
حمزه : اكي فرحانة ياوحيدة ، تغسلي وتغني ، واش عجبك الحال .
دلال : على واش راك تحكي ، واش من حال عجبني .
حمزة : هههههه حطيلي حطيلي نتغدا انا وجدوا ، ومن بعد نحكو .
حطت دلال ، الغداء لحمزه وجدها ، وبعدها عملت قهوة ، وداتها حطتها في الصالون ، وقعدت مع ميمتها وامها ، كمل حمزه وجدوا لغداء ولحقها للصالون .
حمزه : دلال ختي حطيلي قهوة .
دلال : وانت جدوا نحطلك قهوة .
حسان : وي بنتي حطيلي .
حطت دلال القهوة ، ورجعت قعدت تكمل في قهوتها وساكتة تسمع في كلامهم .
نورة : حمزه وليدي باباك ماشي جاي .
حمزه : سي او جاي ، عيطتلو قالي درك شوي نوصل .
دلال : الحمد الله انو جاي توحشتو .
حمزه : باه تلمي حوايجك وتروحي معانا ليوم .
دلال : علاش
حمزه تلفت لامو نورة وقالها .
حمزه : مقلتلهاش .
نورة : لا مزال .
دلال : واش تقلي حمزه .
حمزه :شفتي معاد صاحبي لي وصلك معايا لبارح.
دلال : وي واشبيه .
حمزه :خطبني فيك وانا قبلت .
دلال : اه، قبلتي وانا وين كنت .
حمزه : كنتي هنا ، وزيد معاد نعرفو وليد فاميليا ، علي الاقل قصدك بالنية والحلال ، ماشي كيما لمخرجك في نصاص الليالي ويبهدلك.
دلال : بصح انا مزال منيش نخمم في الخطبة وزواج درك خلاص .
حمزه : انا وبابا قابلين وانتي درك تتقبلي الموضوع مع الوقت .
عايشة : علاش تقبلو مع الوقت ، ادا هي تقلك مقابلاش ، انت تقلها تتقبلي مع الوقت .
حمزة : ميمة السيد لاباس بيه مخصو والو ، وزيد كل ماتتمناه وتطلبو تلقاه نعرف صاحبي كفاه.

الحلقة 36

- هوما هكاك في نقاش ، ويدخل سليم ابيها .
سليم : السلام عليكم .
راحت تجري دلال لعندوا باستو ، وحضنتو .
دلال : توحشتك بابا .
سليم : حتي انا بنتي .
دخل للصالون ، وتلاقى الجماعة الكل ، وفتحو معاه موضوع خطبة دلال .
سليم : الطفلة لازم تتستر في دار راجلها ، وطفل نعرفو ونعرف اهله ، ماشاء الله عليهم ، وخوها شايف مصلحتها ، واحنا قبلنا سيبون .
دلال : اه ، واش راك تحكي بابا ، هدا انت ؟ لا هدا مش انت .
عايشة : حرام عليكم طفلة مسكينة ماتعرفو مايعرفها طفل كفاه حبيتو تخطبوها وتزوجوهالو.
حمزه : ميمة ناس بكري كفاه كانو يتزوجو .
عايشة : انت تزوج كيف ناس بكري ، يالباير .
تغشش حمزه ، وهز روحو خرج ، بقى سليم يحكي مع جدها .
حسان : ياسليم ولدي زيد خمم ، طفلة ماقبلاش ماتشوفش فيها مسكينة .
سليم : انا مديت كلمتي وقبلت ، وهي لازم تجي معايا .
عايشة : معندها وين تروح ، بنتي تبقي هنا عندي.
سليم : دلال بنتي انا ، واحد مادخلو فيا وكفاه نتحكم في حياتها

عايشة كي سمعت كلام سليم فشلت، وملقات واش تحكي

عايشة : صار هكا ، كبرتها ، وربيتها ، ودرك رجعت بنتك وتتحكم في حياتها .
دلال كانت غير تبكي ، ومهيش عارفة واش راح دير ، حياتها راهي علي المحك ، وزيد ابيها لي كان واقف معاها ، رجع ضدها ...
سليم : هيا دلال ادخلي لمي حوايجك ، باه تروحي معانا .
دلال : لا نبقي هنا مع ميمة وجدوا حسان .
سليم : انا هدرت هدرتي ، نوضي .
هز سليم صوتو حتي تهزت وتنفضت من بلاصتها من الخلعة ، دخلت دلال لشمبرتها ،وغلقت الباب هزت تلفون تعيط لعامر ، كان تلفون يصوني وهو مايفتحش لابال ، تقريب عاودت عيطتلو اكثر من عشر مرات ، كي مفتحش لابال ، نزلت علي الارض تبكي بحرقة ، وتحكي بصوت مبحوح مخلط بلبكاء.
دلال : حتي درك ومنلقاكش معايا .
بقات تبكي حتي تسمع في امها تعيطلها .
نورة : دلال ، هيا ابيك يستنى فيك .
حاولت تفتح الباب لقاتو مغلق بالمفتاح تخلعت ، وبقات طبطب وتعيط .
نورة : افتحي ياطفلة ، دلال جاوبيني .
سمعها ابيها وجدها وجداتها ، جاو يجريو مخلوعين .
سليم : دلال افتحي لباب ، بركاي بلا لعب الدري ، كبرتي انتي علي تصرفات هدوا .
دلال : مانفتحش محباش نروح معاكم ، نحب نبقي هنا مع ميمة وجدوا .
سليم : ماتروحيش درك اما غدوة صباح نجي نديك نلقاك واجدة روحك .
خرج سليم ولحقتو نورة ، كي سمعتهم خرجو ، وقفت فتحت لباب ، لقات ميمتها واقفة ترامات عليها تبكي بغصة ، .
دلال : ميمة واش ندير ، عاونيني .
كانت جداها تبكي ، علي حالة بنتها ....

الحلقة 37

- عامر فوت نهار كامل مع اختو وراجلها وبنتهم فدوى ، وخلا تلفونو في شمبرتو سيلونس ، سهروا مع فدوى واختو وراجلها ، كي روحو بعدما سهروا دخل عامر ، للدوش دوش ، ودخل ديراكت لفراشو ، تفكر انو محكاش مع دلال ، ليوم ، هز برطابلو ولابال تاع مريم دخلتو ، فتح لابال يحكي.
عامر : الووو.
مريم : وي عمورااا ، مساء النور .
عامر : اهلا مريم واش حوالك .
مريم : الحمد الله ، وانت .
عامر : الحمد الله .
مريم : كاش جديد ؟
عامر : والو نهار كامل وانا مع فدوى بنت اختي .
بقى عامر ومريم يحكيو ، ومحسش عامر علي روحو وجابوها قصرة مع بعض ، في الوقت هدا كانت دلال تعيطلو ، وتلقاه اوكيبي ، جربت قداه من مرا نفس الرد اوكيبي ، طيشت برطبلها ، وخرجت للبالكون طل ، تحب تشم الهواء ، تمنات تكون تحلم وكل هالكبوس ، يروح بمجرد انها تفتح عينيها ، اما مع الاسف حقيقة ، راهي عايشتها دلال نار الحب تحرق فيها والخوف من انها تخسر عامر ، والوحدة الي حاستها درك ، بقات تدعي وتطلب في ربي انو يعاونها ، وينورلها طريقها ، بقات ليلة كاملة وهي قاعدة في الارض في البالكون ، من كتر ما مخها يحرق بتخمام محستش بالبرد ....
فتحت عايشة عينيها صباح ، تلفتت لراجلها تنوض فيه ، بعدها وقفت دخلت للدوش ، غسلت وتوضات باه تصلي الفجر ، كملت صلاتها اما حسان هز روحو وراح يصلي في الجامع ، كي كملت عايشة الصلاة ، هزت يديها تدعي لدلال ، غايضها حال بنتها ، والي راح يعملوه فيها ...
كملت ، وخرجت رايحة للكوزينة تعمل لفطور ، لاحظت ضوء شمبرت دلال شاعل ، استغربت وحكات .
عايشة : زعما دلال ناضت من رقاد .
فتحت لباب طل عليها ، ملقتهاش في لفراش ، دخلت تجري ، لقات فراش دلال كيما راه ، يعني مرقدتش فيه خلاه ، خافت لتكون كاش ما عملت حاجة في روحها ، تلفتت باه تخرج لاحظت باب البالكون تاع شمبرتها مفتوح ، راحت للبالكون تشوف ، لقات دلال مرمية في الارض ، بردانة تقريب تجمد ، حاولت تهزها ، مست وجها لقاتو جليد ...
عايشة : وخدي انا علي بنتي ، علاش ديري هكا يابنتي ...
كانت تحاول تهز فيها ، وتحكي ، دخلتها ، حطتها في فراشها وغطاتها مليح ، وزادت دوبلتلها لغطاء ، وراحت عملتلها حليب سخون ، ورجعت تجري ، شربتهولها ...

الحلقة 38

بقات تحكلها بيديها علي كتافها ، بدات دلال تفيق وتترعد ، عايشة محملتش وضع بنتها دلال ، نزلو دموعها شلال ، علي حال بنتها ، بقات معاها حتي رجع لون لوجها وبدات تدفى دلال ، دخل جدها لقاها بالحاله هديك .
حسان : عايشة واشبيها دلال .
عايشة : الطفلة صغيرة وهوما حرقوها وقتلوها بلحياة .
حسان : واش عملت .
عايشة : باتت في البالكون يا حسان لقيتها جليد ، شعرا لماتت .
حسان : وخدي انا علي بنتي مزالت صغيرة علي هدا الكل .
عايشة كانت قاعدة بحدا دلال ، وقفت وجبدت حسان خرجتو من الشمبرا وداتو بجنب الباب وحكات .
عايشة : حسان واش رايك نهزوا دلال ونروحو للبلاد ، ونبقاو تماك .
حسان : في بالك مجاتش في بالي اما يعرفو لبلاصة ويجو يدوها ، وزيد يقلك خطفولنا بنتنا .
عايشة : مانبقاش مربعة يديا وانا نشوف فيها ضيع من بين يدينا .
حسان : خليني نروح نحكي مع سليم طرا ونشوف.
عايشة عملت براسها لراجلها حركة بمعني اوكي ، ورجعت لعند دلال .
عايشة : دلال يابنتي تحسنتي شوي .
مست وجها لقاتها دفات ، غلقت عليها الشمبرا وخرجت وخلاتها ترتاح ، وراحت عملت فطور لراجلها وليها .....
عامر فاق صباح بكري ، دخل للدوش دوش ، وخرج فطر مع امو وابيو .
عامر : امي ليوم منيش خدام ممكن نتاخر في رجعة .
ورده : اوكي وليدي ، ربي يسهلك .
رجع للشمبرا تاعو هز الورقة لمدهالو خوه قيس ، ولبس ساعتو هز مفتاح وتلفون ، ونزل نوض السيارة وهز تلفون ، تفكر دلال ، عيطلها اما مفتحتش لابال ، حط تلفون وديمارا ، ديراكت خرج لاوراق الكل الي طلبهم منو خوه قيس ، كي كملهم ، شاف للوقت لقاها 12:00 سا ....
دلال فتحت عينيها ، تلقى روحها في فراشها ، تفكرت لبارح ، انها بقات في البالكون ، كفاه وصلت لفراشها ، هزت روحها بسيف ، لحمها كاملة مدقدقة ، حاسة روحها مهدودة ، تقعدت في فراشها ، سمعت برطبلها يفيبري ، هزت تلفون تشوف شكون ، لقاتو عامر .
دلال : الوووو واش تحتاج .
عامر : واشبيه ...... ، الحق عليا انا لعيطتلك.
دلال : ههههه شكون لي قالك عيط ، روح عيط للي كنتي تحكي معاها ليلة كاملة .
عامر : اه واش راكي تحكي.
دلال : ماتقليش مكنتيش تحكي لبارح في ليل .
عامر : وي كنت نحكي اما مع مريم .
دلال تفكرت كلام مريم في لافاك ، تبسمت ومسحت دمعة سخونة نزلت من عينها ، وحكات .
دلال : قلتلي مريم ، مرسي عامر علي كل شئ ، انا كنت محتاجتك ، وانت اسهرلي مع مريم ، خسارتك متستهلنيش .
غلقت دلال التلفون ورماتو ، ووقفت دخلت للدوش دوشت ، تحاول تصحصح ، اما كل ماينزل عليها الماء ينزلو دموعها كتر وكتر ..
عامر كي غلقت دلال لابال، عاودلها قداه من مرا لقي تلفونها مغلق ، طيش تلفونو وديمارا ديراكت بلاما يستنى ...

الحلقة 39

عايشة كانت في الكوزينة توجد في شوربة سخونة لدلال ، وقت لسمعت لباب تاع دارها يدق ، راحت فتحت الباب .
عايشة : انعم وليدي كاشما تحتاج .
عامر : ميمة نحتاج دلال تعيشي ادا تقدري تقوليلها نحكي معاها .
عايشة : شكون انت وليدي ، دلال مريضة شوي .
عامر : خير ميمة واش بيها .
عايشة : ياوليدي خليها لربي برك ، مقلتليش شكون انت .
عامر : انا عامر جاركم في الحومة ، وليد وردة .
عايشة : صار انت هو وليد وردة ،ماشاء الله كبرت تفضل وليدي والله ماعرفتك .
دخلتو للصالون ، قعد عامر مع عايشة ، دلال خرجت من الدوش ، جات فايتة شافها عامر كيف عدات ، قلبو بقى يرفرف وتبسم ، حس روحو متوحشها تقول عام ماشفهاش ...
عايشة : اسمحلي وليدي ، نروح نشوفها ونرجع .
عامر : اوكي ميمة .
راحت عايشة لعند دلال ، دقت عليها الباب ، وحكات.
عايشة : دلال بنتي كملتي .
دلال : وي ميمة ادخلي .
فتحت لباب ودخلت
عايشة : دلال كاين هنا لي يحب يشوفك
دلال : شكون ميمة .
عايشة : او يقول عامر وقيلا اسمو

دلال خبط قلبها وجمدت في بلاصتها، مهبول هدا صح

خرجت دلال من شمبرتها وراحت لعندوا للصالون قعدت مقابلتو

دلال : خير واش جابك .
عامر : جيت نحب نفهم واشبيك .
دلال : معلبلكش واشبيا ، حاجة باينة غايب عليا يومين ولا كتر لا تقول نعيطلها نسال عليها ، ولا واش خبارها ، نعيطلك يا سيادتك ماتهزش ، يا اوكيبي ، وجاي تقلي واشبيا .
عامر : كانت عندي ظروف مقدرتش نعيطلك ، وكي عيطتيلي مكانش بحدايا لبرطابل .
دلال : روح كمل ريقل ظروفك علي روحك وزيد كمل احكي مع لي ساهر معها لبارح للزوج تاع صباح جايبينها قسرة .
عامر : راكي تظلمي فيا يابنت ناس ، تعرفيني نحبك غير انتي .
دلال : ههههههه تحبني ، واش من حب لي كي نحتاجك منلقاكش .
عامر : عندك حق ، اسمحيلي ومانعودش .
دلال وقفت ، ومدت بالظهر لعامر وقاتلو .
دلال : انا راح نتخطب ، ودارنا قبلو سيبون

دلال كي حكات لكلام هداك نزلو دموعها علي خدها ، اما حاولت تبقي محافظة علي هيبتها علي الاقل قدام حب حياتها .
عامر : هههههه هدي لعبة من لعبتكم انتم لبنات باه نخطبوكم ولا .
خرجت دلال من صالون بلاما تحكي حتي كلمة ، دخلت عايشة وحكات

عايشة : اقعد وليدي درك نفهمك .
قعد عامر ، وهو ماشي مصدق .
عايشة : وليدي ادا حاب طفلة هدي ارواح اخطبها ، قبل ما يجي لاخر ويديها ، انا ومقدرتش قدام والديها ، فمابالك دلال
عامر : اما يا ميمة مزال منيش واجد للخطبة درك.
عايشة : ياخي خدام .
عامر : وي ، اما منيش راح نبقي فيها ، ديبناج برك.
عايشة : مفهمتكش ، انت تحب الطفلة ولا نو .
عامر : نحبها اما الحب وحدوا مايكفيش .
عايشة : ههههههه ربي معاك وليدي

عايشة تغشت من عامر وتبريرات لعاملهم لروحو ، ومحاولش حتي يمد وعد لروحو ولدلال ، او محابش يوقف يدافع عليها ...

الحلقة 40

خرج عامر من عندهم ، ركب سيارتو وراح ديراكت ، في وسط طريق ،هز تلفون عيط لمريم ، وطلب منها انهم يتلاقاو ...
عايشة بعدما خرج عامر من دارها ، اكتشفت انو الطفل محابش يتزوج درك ، ودلال معندهاش الوقت ، باه تصبر وتستناه، دخلت لعند دلال ، لقاتها راقدة في فراشها وتبكي ، قعدت بحداها وبدات تمسحلها بيدها علي شعرها ،وتحكي معاها.
عايشة : دلال بنتي خلاص ، ماتدريش بلاك ربي شايفلك فيها خير .
هزت دلال روحها وحطت راسها في حجر ميمتها ، بالنسبة لدلال هداك هو المكان لتهرب ليه وتتخبى فيه ..
عايشة : دلال بنتي يزي من لبكاء ، راكي تهلكي في روحك بلفارغ ....
دلال : تغيضك يا ميمة ملي كبرت وانا معاه ، سمعت كلام في حقي ، بسبابو ، خلي اني تبهدلت في الحومة ، خليت كلشي وراء ظهري ، قلت معليهش ، نصبر ودرك يقلي لعبة من لعبكم انتم لبنات باه نتخطبو.
عايشة : ربي يهديه يابنتي ، الخوف كان مايقبلش يخطبك .
دلال تقعدت ومسحت وجهها من دموع ، وتلفتت لميمتها وقالتلها .
دلال : كلشي ولا كرامتي ، انا منيش ملوحة عندوا.
عايشة : اصبري مانظلموش ولد الناس .
هزت دلال روحها ، بدلت حوايجها ، وخرجت بلاما تحكي حتي كلمة ، هزت طاكسي ، وطلبت منو يوصلها للجونس الي يخدم فيها عامر ، اما السريكلسيون في طريق العام ، طلبت منو يروح علي طريق الاخرى والاجرة عليها ، بقات متكية راسها علي زجاج وتخمم ، حتي وصلت لوحد التلة عالية شافت سيارة عامر ، طلبت من الطكسي توقف دقيقة ، نزلت تقدمت لجيهة السيارة ، شافت من داخل ملقات حتي حد فيها ، بالصدفة دورت وجها للجيهة الاخرى ، وانصدمت من منظر الي شافتو ، متوقعتهاش خلاه ، ومحستش علي روحها كفاه حكات بينها وبين روحها .
دلال : هدا اخر حاجة توقعتها منك .
رجعت للطكسي ركبت ورجعت للدارهم .....
عامر دفع مريم وحكي.
عامر :انتي مهبولة ، كفاه تعملي هكا .
مريم : انا نحبك ، افهمني.
عامر: وانا نحب دلال ، والي صار بيني وبينك درك تخليه هنا ، ونسمع كلمة خرجت ماتلومي غير روحك .
مريم : خايف من دلال تعرف انك بستني .
عامر : هههههه خايف ! اولا انا منخافش غير من لخلقني ، وتانيا انتي لبستيني ، انا نحب دلال ، وقلبي لدلال ، ووحدة مانبوسها من غير دلال .
مريم : اما انا نحبك ، وقابلة نخبي علاقتنا عامر ، انت اقبل برك .
عامر: انتي مهبولة ولا هبلتي صح ...

الحلقة 41

مريم : انت تحبني ، برك محابش تفهم انو انا وانت لبعض.
عامر تلفت لمريم ، وحكي.
عامر: اطلعي نوصلك .
ركبو السيارة مع بعض ، وديمارا عامر ديراكت بلاما يحكي حتي كلمة .
مريم: عمورااا واشبيك ساكت .
عامر : اسكتي ولا كلمة .
وصل عامر لاول الحومة وين تنزل مريم ، وقبل ما تنزل تلفتت مريم حطت يدها علي يد عامر لكان حاطها فوق الفيتاس، وحكات.
مريم : صدقني ما احلاها بوسة وغمزتلو .
نزلت مريم من السيارة ، تبسم عامر تبسيمة خفيفة وديمارا بالسيارة ، بقي يخمم في جرأة مريم ، وكلامها ، وبوستها ، وبقى تفكيروا كامل مع مريم ....
مريم دخلت للدارهم فرحانة ، والارض مهازتهاش من الفرحة ، لقات امها باستها ، وطلبت منها انها ترتاح وكامل الاعمال تكملهم هي ، دخلت بدلت حوايجها ، ورجعت حطت الكيتمان في ودنيها ، كملت الشغل الكل علي امها ....
دلال رجعت لدارهم ، فتحت الباب ، ودخلت ديراكت للكوزينة ، وين كانت ميمتها .
عايشة : خير يابنتي واشبيك .
دلال : خلاص كل شئ ياميمة .
عايشة : كفاه ، مفهمتش .
مسحت دلال وجها بيديها الزوج ، وحاولت تتنفس اكثر، شافت كاس ماء ، هزتو شربت منو شوي ،وبعدها رجعتو وتلفتت لميمتها.
دلال : راح نقبل ونتبع بابا وحمزه خويا .
عايشة : اه ، كفاه تتخلي علي حب سنين هدي الكل ، الطفل يحبك ، حاولي تصبري جدك راح يحكي مع ابيك ، بلاك يقنعو.
دلال : معليهش ميمة ، نروح نرتاح شوي .
هزت دلال روحها ودخلت لشمبرتها ، وغلقت الباب ، طيشت روحها فوق السرير ، مهدودة ، وبين عينيها غير منظر عامر ومريم وهوما يبوسو في بعض ، حطت يديها علي وجها ، وبدات تبكي ، قلبها محروق ، نار شاعلة فيه ، الخديعة مكنتش متوقعتها خاصة من عند اقرب الناس ليها ، الي اعتبرتها اختها ، ومدتلها سرها ، سرقتهولها ..
تفكرت كلامها في لافاك ، وتصرفاتها نهار اول خدمة لعامر ، وكلامها عليه ، حست روحها انها كانت بهلولة في وسطهم ، دلال درك راهي تحس روحها كيف الطير لمقصوص جناحيه ، يحب يطير ومقادرش .....
بعد سنة :
* احيانا الفراق هو نهاية لعلاقة وبداية لحياة جديدة .
كانت تكتب في مدكراتها ،حتي سمعتو يعيط عليها ، غلقت المدكرة ، ووقفت راحت لعندوا ، كي شافها جاية تبسملها وخبي يديه وراء ظهروا ، شافتو تبسمتلو وحكات.
دلال : علي سلامتك ، واش راك مخبي.
معاد : من طول عمرك وانتي بصلتك محروقة .
عملت دلال حركة بفمها كيف لبيبي الصغيرون ، الي تخليها توصل لي تحب عليه تعرفو يموت فيها وفي دلالها .
دلال : اااا ، صار رجعت بصلتي محروقة .
وصلت لعندوا ، حطت يديها علي رقبتو وبدات تتبسم ....

الحلقة 42

معاد: ههههه تعرفي اني توحشتك مريتي الحلوة.
دلال : هههه مام انا رويجلي لغالي .
لف يديه عليها وهزها طلها ، بيسك هي اقصر منو ، حتي رجعت العينين في العينين ، بقي يخزر فيها ، وبعدها حكى.
معاد: تعرفي انو عينيك واللمعة الي فيهم ، تقتلني.
دلال : هههه سلامتك .

معاد معادش قادر يقاومها كتر وغطس معاها ، (هههه لبنات فاصل ونواصل ).

دلال : عمري واش رايك نجيبو بيبي .
معاد: منيش مزروب ، وزيد انتي مزالك مريضة .
دلال : قاتلي طبيبة مايصرالو والو لبيبي .
معاد : نعرف ، اما خطر علي حياتك ، وانا منقدرش نخاطر لابيك ولا بصحتك .
دلال حطت راسها علي صدر معاد وقاتلو .
دلال : منقدرش نخليك بلا اولاد ، في هد الدنيا واش يحب لواحد غير اولاد يعمروا عليه الدار.
معاد : شوف فيا دلال .
هزت راسها دلال تشوف معاها .
معاد: انتي كلشي بالنسبة ليا ، معمرا عليا داري وقلبي وعقلي وساكنة روحي ، واش نزيد كتر من هكا .
دلال : اما ..
كوبالها معاد الهدرة ببوسة طويلة ، باه تفهم انو هو مكتفي بيها ويحبها كيف ما كان الحال....
* كانت محضنتو وتخمم ، في اول يوم من عرسهم ، وقت لدخل لعندها للشمبرا لقاها تبكي ، استغرب من بكاءها وتقدم لعندها ، قعد بحدها وحكي.
معاد: واشبيك دلال ؟.
دلال كانت ساكتة ومنزلة راسها وغير تبكي.
معاد: احكيلي واشبيك ، متخافيش ، مراحش نزعف منك .
هزت دلال راسها تشوف معاه وبعدها مسحت دموعها ، وبدات تحكيلو ، حكاتلو كل شئ كي كملت حكايتها كملت قاتلو.
دلال : ودرك نقدر تقلي تقدر تعيش مع وحدة متحبكش ، وزيد مجروحة من الخيانة .
معاد: متخافيش انا نموت علي التحدي ، وبالنسبة ليا هدا تحدي بيني وبين نفسي ، نرجعك تحبيني ،ونداويلك جروحك ، اما كل شئ بالوقت ، حاجة وحدة برك نطلبها منك .
دلال : واش هي .
معاد: قدام دارنا وداركم ولا ضيوف الي يجيونا ، احنا نتعاملو مع بعض كاي اثنين يحبو بعض .
وقف معاد من حدا دلال ومشي كان خارج ، وقفتو دلال بهدرتها.
دلال : وين راك رايح درك .
معاد تبسم وقالها :
معاد : ماتخافيش انا رايح نرجع نرقد في صالون وانتي ارقدي هنا .
دلال : لا مانقدرش دار دارك ونزيد نديلك شمبرا تاعك .
معاد: مع لوقت ترجع شمبرتنا مشتركة وغمزلها .
نزلت دلال راسها ، وهو خرج ...
قطع عليها تخمامها معاد كي حكى.
معاد: مريتي في واش تخمم .
دلال : كنت نتفكر في تحدي الي قطعتيه علي نفسك ، درك نقدر نقول انك قدرتي تنجح .
معاد: منحبكش تخممي في الماضي ، بالنسبة ليا انتي الحاضر والمستقبل الي راح نعيشو معاكي .

الحلقة 43

دلال : ربي يخليك ليا يارويجلي لغالي .
معاد باس دلال علي راسها وحضنها لعندوا ورقدوا ..
في صباح فتح معاد عينيه ملقاش دلال ، تخلع ، وقف يجري من فراشو وخرج من الشمبرا يحوس عليها ، دور في كامل الدار حتي وصل للكوزينة ، لقاها توجد في لفطور ودندن ، تقدم لعندها ودور يديه علي كرشها ، ونزل لودنيها ، يحكي .
معاد: واش راهي دير عمري ، تخلعت عليك .
تلفتت دلال لعند معاد ، وحكات .
دلال : فقت بكري نوجد لرويجلي لفطور .
معاد: قتلك ماتعبش روحك مزالك تعبانة .
دلال : الحمد الله تحسنت ، نحس في روحي قصرت في حقك بزاف .
نزلت راسها ، هو هزلها راسها يحكي.
معاد: ماشي قتلك خلاص ، افهمي انا منيش حابك مرتي خدامة والي نحب عليه وخلاص ، انا نحبك مرتي واميرتي ، وكل شئ ، متزيديش تعاوديلي لكلام هدا بربي .
دلال هزت راسها وحكات .
دلال : اوكي .
معاد:مممممم علبالك يا عمري .
دلال : واش ؟
معاد: حاب ليوم بعدما نخرجو من عند الطبيب ، نروحو نعديو نهار كامل تحواس .
دلال : يااا صح .
حطت دلال يديها وشبكتهم علي رقبت معاد ، وطلعت باستو علي خدوا ، وحكات .
دلال : يعيشلي رويجلي ، بصح ليوم ماتخدمش !
معاد:لا طلبت كونجي ، نحب نعديه مع مرتي انا نشبع منها وتشبع مني .
دلال : اه مليح .
معاد: هيا نفطروا ، انا جعت ، ولا تتحملي مسؤوليتك انتي ، وغمزلها ههه.
دلال : هههههه خلاص نحطلك تفطر .
حطوا يفطروا ، ويحكو ، بعدها حطت دلال يدها علي رقبتها وبقات تشوف في معاد وتتمعن في تفاصيل وجهو ، وكانها تحب تملى عينها وتشبع من شوفتو ، وداها خيالها بعيد لنهار الي عرفت بقصة مرضها .
نهارتها كانت كملت قرايتها ، وراجعة مع معاد للدار ، دلال حكمها وجاع كبير في كرشها ، وبقات تعيط ، معاد مفهم والو ، كانو يضحكو مع بعض وهي تحكيلو علي نهارها ، فجأة رجعت في حاله اخري ، تخلع عليها وديراكت طار بيها للكلنيك ، وهو يحاول يكالمي فيها ، كي وصلو هزها ، ودخلها عملولها لزناليز ، وعملولها سيروم كالمو ، وكي خرجت النتيجة لقاو عندها كونسار في بدايتو في جانب الرحم ، كي عرفت دلال ومعاد الموضوع في الاول جاتهم صدمة ، اما معاد بسرعة اقتنع انو قضاء وقدر ، ولازم عليه يوقف مع دلال ، اما دلال مااستوعبتش الامر وبقات تحت تاثير الصدمة ، حتي رجع معاد داها لطبيب نفسي مختص في الحالات الي كيف دلال ...

الحلقة 44

رجعت دلال من تفكيرها كي هز معاد يدها وبسهالها ، وحكى.
معاد: كان كملتي فطورك نوضي وجدي روحك خليني انا نلم عليك الكوزينة ونخرجو .
دلال : ان شاء الله اليوم طبيبة تفرحنا بخبر مليح.
معاد: مثلا .
دلال : ممممم مثلا اني ارتحت وبريت من مرضي.
معاد: ان شاء الله يا روحي هيا متتاخريش .
وقفت دلال دخلت للشمبرا لبست وعدلت وخرجت دخلت للشمبرا لاخرى ، جبدت دوسي تاعها ، ولزناليز الجدد ، ورجعت لعند معاد لي لقاتو يستنى فيها ....
* راحت لعندوا مدتلو اوراقها ، وحكات .
دلال : نلبس المونطو ونجيك
معاد: خلي نلبسهولك انا .
دلال : هههه اوكي .
لبسلها معاد المونطو وغلقهولها ، وخرجو مع بعض اليد في اليد ، ركبو السيارة ، وديراكت راحو عند الطبيبة ، استناو دورهم ، كي وصل دخلو مع بعض ، اما دلال كانت متوترة ، بالنسبة ليها هدي الجلسة مع طبيبة حاسمة ، قعدوا مع طبيبة ، مدلها معاد لزناليز ، قراتهم الطبيب ، وبعدها حكات.
الطبيبة: الحمد الله يا مدام لزناليز تاعك كامل خرجو ملاح ، اما راح نخليك تحت المراقبه ماشي كل يوم اما علي الاقل كل ستة شهر ، تعمليلي لزناليز هدوا ، باه نطمن عليك كتر ..
معاد: بارك الله فيكي .
الطبيبة : بلامزية الحمد الله علي سلامتك .
دلال : يعني ارتحت ، درك معادش كاين خوف .
الطبيبة: لا اطمني ، عيشي حياتك عادي ، اما منغفلوش علي لزناليز كل ستة شهر .
معاد: كوني مهنية ، ادا هي نساتهم انا نفكرها .
الطبيب : ان شاء الله .
خرجو من عند الطبيبة فرحنين الدنيا مش هازتهم ، ركبو السيارة وراحو ..
دلال : الحمد الله ياربي .
معاد: الحمد الله عمري واش رايك نروحو نتغداو .
دلال : هههه من الفرحة محسيتش بالوقت كفاه عدا .
معاد : دوومها يارب .
دلال : يعيشك ليا يا رويجلي .
معاد : اميين .
وصلو للمطعم ، نزلو دخلو قعدوا ، طلبو الغداء وبقاو يستناو ، هوما هكداك وتلفون معاد يصوني.
معاد: هدي امي نروح نحكي معاها ونرجع .
دلال : اوكي ياقلبي .
وقف معاد خرج من المطعم يحكي مع امو ، وبقات دلال تستني فيه ، حطت يدها علي خدها وبقات اشوف ، حتي تجيها طفلة صغيرة ، حكمتها من حوايجها وتجبد ، تلفتت دلال تشوف فيها .
دلال : اووو فدوى عزيزتي .
هزتها دلال وحطتها في حجرها تبوس وتعاود فيها .
دلال : فدوى مع من راكي انتي .
فدوى : مع خالو عامر .
عامر : علي سلامة دلال .
هزت دلال راسها ، تشوف معاه ...

الحلقة 45

- عامر : راني نشوف فيك قاعدة وحدك .
معاد كان واقف من وراء عامر ، حكي حكي عامر هكداك مع دلال ، حكى.
معاد: لا مش وحدها .
تلفت عامر يشوف لمعاد وبعدها تبسم .
تقدم معاد لعند دلال ، حكملها يدها وباسها ، وتلفت لعامر وحكى.
معاد: نتعرفو .
عامر : هههه انا جار دار جدها
معاد : متشرفين وانا راجلها .
عامر هز فدوى ، وحكي.
عامر: انا نخليكم ابقاو علي خير .
معاد: في امان الله .
رجع معاد قعد مع دلال في لاطابل وعامر خرج .
معاد: ماما تسلم عليك وقاتلك الحمد الله علي سلامتك .
دلال : الله يسلمها .
معاد:عرضتنا علي العشاء ، وانا قلتلها نتشاور مع دلال ونقلك .
دلال : اوكي ، نروحو .
معاد:اوكي ،درك نكتبلها ميساج ونخبرها انو احنا جاين .
دلال : اوكي .
معاد: واشبيك دلال ماكش علي راحتك .
دلال : لا ، اما نحب نقلك انو عامر هدا ...
حط معاد يدو فوق يدين دلال ، وحكي .
معاد: ارتاحي نعرف شكون هو وانو كان حبك الاول .
دلال بقات تشوف فيه مستغربة ، كفاش عرف .
معاد: نقلك انا واثق فيك ، ارتاحي ، انا معاك .
دلال تبسمتلو ، وحكات

دلال : نحمد ربي انو بعتك ليا .
حطولهم لغداء ، تغداو كي كملو حكات دلال .
دلال : نحب نروح نشري كدوا لحماتي .
عماد: اوكي كيف ما تحبي .
وقفو وخرجو مع بعض ...

عامركان يحكي

بعدما خرجت من المطعم ، هزيت بنت اختي فدوى ، وركبت السيارة ، ودموعي نزلت ، ندمت انو مكفحتش علي جال حب حياتي ، وخليتها ، والي قهرني انو دلال مستنتنيش ، وديراكت قبلت ، تدكرت نهار عرسها ، نهار لدخل معاد باه يخرجها عروسة ، كنت نشوف فيها ، خارجة وحاكمة في يد راجلها ، تمنيت لوكان صبرت ، لكنت انا لمخرجها ماشي هو ، من غشي وقهرتي رحت لعند حضن مريم نبكي ، ومن قهرتي ضعفت وغلطت مع مريم ، لقيت روحي مجبور ناخد مريم ، ونسترها ، ودرك عايش معاها ، ولا نهار حسيت روحي اني نحبها ، عايشين كل واحد في غرفة ، صح دار وحدنا ، اما كيف لخاوة ، وليوم كي شفت دلال ، حسيت روحي اني مزال نحبها ، ونموت عليها ، ليوم شفتها زادت زيانت ، شفت وردتي الي من صغرها نسقي فيها ونربيها ونهاية المطاف الي جاء يقطفها راحت معاه ، كانت مريم تقلي ماحبتكش ، لوكان حبتك ، كان صبرت وتحدات العالم علي جالك ، اليوم عرفت انو مريم هدرتها صحيحة ، فطنت من تخمامي وقت لحكات فدوى.

الحلقة 46

فدوى : خالو اشبيك تبكي .
عامر: لا يا خالو حاجة دخلت عيني برك .
فدوى: هههه اوكي .
عامر: خالو نروحو لعند طاطاك مريم .
فدوى: لا منحبهاش ، تضربني.
عامر: اه علاش وكتاه مريم ضربتك ، متخافيش ماتضربكش .
فدوى: نحب نروح عند ماما .
عامر :اوكي ياروح خالو .
وصل عامر فدوى لعند امها ، وراح ديراكت للخدمة
حقا مقلتلكم عامر رجع فرملي ، تشفاو علي دوسي لي قالو عليه خوه قيس خرجو، هداك كان دوسي باه يرجع فرملي.....
دلال ومعاد راحو شراو كادو لحماتها ، ومعاد شرا لدلال تاني حاجة وخباها ، في السيارة قبل ماترجع وتشوفها، (الحاجة لي شراهالها تخص ناس المتزوجة حنا خاطينا اجماعة ههههه)

رجعت دلال لعند معاد للسيارة ، ركبت حداه وقاتلو .
دلال : هاني جيتك يا روحي ماطولتش عليك .
معاد: لا ياقلبي مطولتيش هههه .
ديمارا معاد السيارة ، وديراكت راحو لدارهم ، كي وصلو ، نزل معاد مع دلال ، اليد باليد ، دخلو استقبلتهم امو هانية .
هانية: عسلامة بوليداتي ، ارواحي كمتي نبوسك ونشبع منك ، توحشتك .
دلال : مام انا توحشتك طاطا هانية .
معاد: انا بديت نغير امي ، دلال دات بلاصتي .
هانية: ههههه وي داتها الله غالب بنتي هدي من نهار خطبتهالك ، رجعت بنتي .
معاد: هيه وانا خرجت هههه.
هانية : ادخلو ادخلو ، خوك ومرت خوك تاني جاو لميت العايلة كاملة .
دخلو الكل للصالون ، لقاو الجماعة كاملة قاعدين ، تلاقاوهم الكل ، وبقاو يحكيو ويضحكو

دلال تحكي :

القلوب الصافية ديما فرحانة ، ربي ماينحيلك حاجك غير انو عارف انها مهيش راح تكون مليحة ليك وراح يعوضك بما خير منها ، موقف معاد وقت لشاف عامر معايا ، كان رجولي ، وهدا لزاد علقني بيه كتر ، معاد خلاني نحبو بتصرفاتو ، ووقفتو معايا ، خلاني نعشقو بحنانتو عليا وخوفو ، بموقفو خلاني نعرف انو الحب ماهوش غير شهوة ، الحب هو سند ، خوف، حنان مفاهمة ، مساعدة وامور اخرى ...
دلال لقات مكانتش الحقيقة مع رجلها معاد واهله وناسه ، عرفت اشياء جديدة ، وحياة فيها حب وتفاهم ، ود وتعاطف ، اما عامر الي كان طفولي في تصرفاتو ، وتسرعو خلاه يخسر حب حياتو ، ويزيد يغلط في حق طفلة حبتو ، وسلمتلو قلبها ووثقت فيه ، اما هو قد ما حاول يحبها مقدرش ودرك مريم كرهت لمعيشة ، وناوية تطلب طلاق ، وتروح تشوف حياتها من جديد ...

* هادي الكرونيك قصة مستوحات من الواقع، قصة نتمني تكون عبرة لكل بنت ، نحب نقلها اعرفي كفاه تختاري شريك حياة ، الي يحبك ويصونك ، الي يساندك وقت الشدة ، الي يعتبرك اميرتو وملكة علي عرش قلبو ، وعمرها لكانت نهاية علاقة هي نهاية الحياة ، بلعكس هي بداية لحياة جديدة ، تكوني تعلمتي كفاش تتعامل مع علاقة جديدة.

النهاية