كرونيك زوجتي لا تحبني - الحلقة 5

كرونيك زوجتي لا تحبني

جواد يحكي _

كنت نرقد في هذاك الحبس ونعد الايام غير باه نتلاقى مع واحد الكلب، في حياتي محسيت بمهانة لي راني فيها، طفلة لي كنت حاط عليها عيني لي دخلني لسجن هو نفسه لي راح تزوجها و خويا مات ومخلاونيش نحضر جنازته كنت نبكي كي بيبي صغير في الحبس حبيت غير نشوف وجهه ونودعه، حلفت في أي واحد كان سبب نشربله المرار.

سبابي وحد العبد، ديما مين نجي راجع لدار يقلقني، قلت هاذي المرة نحطله حد، جيت فايت بدا يلوح عليا في الكلام، دراهم لحرام ومنعرف واش، هزيت موس ورحتله بديت نعارك فيه معادش شفت قدامي، ضربته بكف جات هابطة اخته و كي وصلت سمعتها قالت ماكش راجل، رجعتلها قلتلها واش قلتي، عاودت نفس كلمة بكل جرءة، عطيتها بكف طاحت داخت و كملت طريقي.

شكات بيا طبعا بعدما كسرتلها فكها، دخلت ستة اشهر حبس مالقري ترجاوها دارنا باش تسحب الشكوي و هي رفضت، بسببها مات خويا وانا في الحبس مقدرتش نحضر جنازته و صرات ياسر مشاكل في دارنا.

هاديك هي اكثر طفلة كرهتها في حياتي، كي خرجت من الحبس اول حاجة درتها رحت هزيت ساطور ومشييت لخوها صدمت عليه في قهوة تاعه، شافني هز ساطور نخلع قتله انا ولد حلال منحبش نلعب ببنات ناس و راني جيت انا و الساطور تاعي نطلب يد اختك للحلال ومذابيييك توافق سينو نقتلككك يلا مأذون جاااي مكلاااه نتأخرو، خوها كان اسمه عمران ( نفسه لي خطب لي كنت حاط عيني عليها).

عمران : اسمع اختي راهي ...

جواد : اسمع انت كنت حاط عينك على بنت مش ليك و بلعاني دخلتي حبس باه تعرف تجبدها ليك، ضرك كيما خلقك ربي تزوجني اختك بسيف برضايتك الله يسهل.

عمران : اختي مريضة شوي وناقصة مقصدتش ...

جواد: هههه مريضة ثاني مالا هك نتسلى ... يلا نفهمك تزوجني

عمران : مكاش شي بالإجبار، نشكي بيك

جواد : المرة لي فاتت كنا برا وكان كاين شهود وللاسف اختك تضربت بصح هاذي مرة نضربك ضربة بساطور تتقسم نصين شكون حيفيق بيك

عمران : دقيقة نطلع لفوق نخبرهم

جواد : لاااااا كلمها قدامي قلها راني تحت التهديد وقلها امام ضرك يطلعلك ياخذ موافقتك

عمران: بصح اختييي مرييضة وتخاف

جواد: الله يسهلللل يلا

الهم في النهاية درت رايي، جا الامام زوجنا بقيت نسناها تهبط، كانت تصرفاتها غريبة قالي مريضة شوي متلازمة اسبرغر توحد بصح نوع اول (يعني لي مريض بيه يكون قادر يهدر مع ناس بصح ميحملش فوضى زايدة وعنده مشكلة في التواصل).

< الحلقة السابقة          الحلقة التالية >

الرجوع للحلقة الاولى